الجيش الوطني يتقدم بالكدحة ويسيطر على عدد من المباني في الجبهة الشرقية بتعز

محرر 216 يونيو 2017
الجيش الوطني يتقدم بالكدحة ويسيطر على عدد من المباني في الجبهة الشرقية بتعز
ارشيفية

عدن نيوز – متابعات:

حققت قوات الجيش الوطني تقدما بالسيطرة على عدد من المواقع في الجبهة الشرقية والغربية لمدينة تعز بعد معارك ضارية خاضتها مع المليشيا الانقلابية امس الخميس.
ونقل مراسل “سبتمبر نت” في تعز ان قوات الجيش الوطني احكمت سيطرتها الخميس تباب القناص والحمراء المهيال والوحدة الصحية و قريه حمراء ومنطقة الكدرة في جبهة الكدحة بمديرية المعافر غربي تعز.
وشنت قوات الجيش هجوما موسعا على مواقع الانقلابين في الكدحة من عدة محاور اعقبها مواجهات عنيفة تكبدت خلالها المليشيا عشرات القتلى والجرحى.
وتمكنت قوات الجيش من افشال عملية تسلل للمليشيا على مواقعها واخبرتها على الانسحاب والفرار.
وتزامن الهجوم مع غارات جوية مكثفة استهدفت آليات وتجمعات للمليشيا في الكدحه حيث اسفرت عن تدمير دبابه بمدخل قرية الرحبه, اضافة الى تدمير طقمين في محيط جبل القرون.
كما شنت مقاتلات التحالف عديد غارات جوية استهدفت تمركز المليشيا في الشريط الساحلي بمديريتي المخا وذو باب غربي تعز.
وفي الجبهة الشرقية لمدينة تعز تمكنت قوات الجيش من فرض سيطرتها على عدد من المباني المطلة على مدرسة محمد علي عثمان والاحياء الشرقية المجاورة لمعسكر التشريفات والقصر الجمهوري.
وحققت قوات الجيش هذا التقدم بعد معارك ضارية شهدتها المنطقة مع المليشيا تمكنت خلالها من الوصول الى المدخل الجنوبي لمعسكر التشريفات.
بالتوازي شنت مدفعية الجيش الوطني قصفا مدفعيا مكثفا على مواقع تمركز الانقلابين في تبة السلال والجعشا ومعسكر قوات الامن الخاصة.
واستهدفت مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي بعدد من الغارات مواقع تمركز الانقلابين في تبة السلال نتج عنها تدمير دبابة ومقتل خمسة عناصر وجرح اخرين في صفوفهم.
يأتي هذا في وقت تواصل فيه المليشيا الانقلابية من تكثيف قصفها المدفعي والصاروخي على الاحياء السكنية من مواقع تمركزها في الحوبان والحرير وسوفتيل والسلال والجند.

*سبتمبر نت

 
رابط مختصر