في صنعاء الحوثي يتعدّى على العارٌ.. اختطاف النساء وتعذيبهن والاستيلاء على مجوهراتهن

محرر 213 يناير 2019
في صنعاء الحوثي يتعدّى على العارٌ.. اختطاف النساء وتعذيبهن والاستيلاء على مجوهراتهن

عدن نيوز - متابعات:

عبرت منظمة “رايتس رادار” لحقوق الإنسان في العالم العربي عن قلقها البالغ ازاء ورود معلومات تشير إلى تعرض 120 امرأة يمنية للاختطاف والتعذيب والإخفاء القسري في سجون خاصة تابعة لجماعة الحوثي في العاصمة صنعاء..!

واستنكرت المنظمة التي تتخذ من هولندا مقرا لها اختطاف الحوثيين للنساء وتعرضهن للابتزاز والتعذيب..!

وكان حقوقي عن منظمة يمنية لمكافحة الإتجار بالبشر قد كشف أن جماعة الحوثي اختطفت 120 امرأة في صنعاء، منهن تم احتجازهن لدى البحث الجنائي الخاضع للانقلابيين وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط..

وأشار التقرير إلى أن المنظمة تواصلت مع الجهات الأمنية ومن بينها إدارة البحث الجنائي التي يديرها حوثيون، الذين أنكروا وجود محتجزات لديهم، لكن التحريات الحقوقية حصلت على معلومات تفيد بأن عدد من النساء المختفيات محتجزات لدى الإدارة الجنائية الحوثية.

ولفتت المنظمة، إلى أن هناك شخصيات حوثية حصلت على مبالغ مالية كبيرة مقابل الإفراج عن المحتجزات، بعد مرور أشهر عدة على احتجازهن وخطفهن وتعرضهن للتعذيب.

وأوضح التقرير أن المحتجزات اتهمن شخصيات في الجهاز الأمني الحوثي من بينهم شخصان يُدعيان بأحمد مطر، وحسن بتران، بالتورط في جرائم الاختطاف والاستيلاء على أموالهن ومجوهراتهن..!

رابط مختصر