فضيحة جديدة.. مليشيا الحوثي تعترف بالتنسيق مع المجلس الانتقالي في جريمة استهداف قاعدة العند

محرر 211 يناير 2019
فضيحة جديدة.. مليشيا الحوثي تعترف بالتنسيق مع المجلس الانتقالي في جريمة استهداف قاعدة العند

عدن نيوز – متابعات خاصة:

اعترفت مليشيا الحوثي الارهابية بالتنسيق المسبق مع ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي في عملية استهداف قاعدة العند يوم أمس الخميس.

ونشر الوزير في حكومة المليشيا الحوثية، غير المعترف بها في صنعاء، تغريدة مثيرة، عن استهداف قاعدة العند العسكرية في محافظة لحج (جنوب اليمن)، الخميس.

وقال حسن زيد، وزير الشباب والرياضة في حكومة المليشيا الحوثية عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مساء الخميس: “من قوانين الحروب يجوز التحالف مع خصم لك إذا كان لكم عدو مشترك” في إشارة إلى الحكومة اليمنية الشرعية.

وأضاف زيد، وهو أمين عام حزب الحق الموالي للحوثيين، في التغريدة ذاتها: “وهذا ما حصل بين الأنصار والانتقالي اليوم”؛ في إشارة إلى مليشيا الحوثي وما يسمى بــ”المجلس الانتقالي الجنوبي” الذي يقوده عيدروس الزبيدي، المدعوم من دولة الإمارات.

هذا ولم يتسن لـ”عدن نيوز”، التحقق من صحة المعلومات الواردة في حساب الوزير الحوثي بموقع “تويتر”.

وكان ناشطون ومراقبون يمنيون قد ألمحوا وجود تنسيق مشترك بين مليشيا الحوثي ومليشيات مسلحة يقودها المجلس الانتقالي في الجنوب بدعم من دولة الامارات اسفر تسهيل وصول طائرة حوثية مسيرة وانفجارها فوق عرض عسكري بقاعدة العند.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت مليشيا الحوثي، مسؤوليتها عن الهجوم الذي نفذ بطائرة مسيرة على عرض عسكري في قاعدة العند، وأدى إلى مقتل 4 جنود وإصابة قادة عسكريين بارزين بينهم رئيس أركان الجيش اليمني ونائبه، صالح الزنداني.

 
رابط مختصر