حذر من مغبة السكوت على ما يجري في اليمن.. البجيري يوجه رسالة شديدة اللهجة لمحمد بن زايد وشيوخ الامارات

محرر 28 يناير 2019
حذر من مغبة السكوت على ما يجري في اليمن.. البجيري يوجه رسالة شديدة اللهجة لمحمد بن زايد وشيوخ الامارات

عدن نيوز - متابعات خاصة:

وجه الناشط السياسي الجنوبي علي حسين البجيري رسالة مسجلة شديدة اللهجة الى حكام وشيوخ وعقلاء دولة الامارات العربية المتحدة حذرهم فيها من مغبة السكوت والتغاضي عن سياسة ولي العهد محمد بن زايد في اليمن.

وقال البجيري في تسجيل صوتي – حصل “عدن نيوز” على نسخة منه – إن “أعمال الدمار والتخريب والاغتصاب التي تجري في اليمن يقف خلفها المدعو “محمد بن زايد” وصناعته من المليشيات المسلحة الخارجة عن شرعية الدولة والنظام القانون”، لافتا إلى أن هذه المليشيات “تم تسليحها وتدريبها بكل أنواع الأسلحة من أموال الشعب الإماراتي بالباطل من أجل العبث ونشر الفوضى على الأرض اليمنية وممارسة كافة الأعمال الإجرامية من القتل والتدمير اليومي وتوزيع المخدرات والخمور” حد قوله.

وأوضح البجيري في رسالته لشيوخ الامارات ان المدعو “محمد بن زايد” بسلوكه العدواني قد طمس التاريخ المشرف الذي صنعه المرحوم زايد بن سلطان للإمارات ارضا وانساناً”.

ودعا البجيري شيوخ وعقلاء الامارات الى تحديد موقف واضح ومعلن من تصرفات ما اسماه “الشاذ” محمد بن زايد والذي كمال قال قد “جلب للإمارات السمعة السيئة وجعل من الشعب الإماراتي عدو لإخوانه العرب والمسلمين في مشارق الارض ومغاربها”.. مناشداً ومعه كل عقلا اليمن وشيوخها الاخوة شيوخ وحكام الامارات ان “يكون لهم موقف اخوي ومشرف يمسحون به كل اوساخ محمد بن زايد في اليمن”.

وطالب البجيري في رسالته شيوخ الامارات الضغط على محمد بن زايد لرفع يده عن اليمن وعن كل بلد حل فيها فساده” محذراً من أن “سكوتهم سيرتد عليهم غضبا من الله ولعنة أو بتسليط بن زايد عليهم ابنائهم للانقلاب عليهم بالتعاون مع مستشاره محمد دحلان الذي بدأ بالفعل بتنفيذ هذا المخطط حد قوله.

وعن جزيرة سقطرى حذر البجيري من المساس بها مؤكداً انها “يمنية الهوى والهوية وان عمرها من عمر تاريخ وحضارة اليمن الضاربة في اعماق الزمن، ساخراً من ادعاءاتهم بنسب اهلها الى الامارات قائلا” لن تستطيعون حمل جزيرة سقطرى على طائراتكم او سفنكم لأنها ثابتة ويحرسها 30 مليون يمني”.

وأكد الناشط الجنوبي حسين البجيري نهاية تسجيله مطالبته رئيس الجمهورية ووزير الدفاع ورئاسة هيئة الاركان بأرسال لواء بحري الى جوار اللواء المتواجد هناك لقطع يد الامارات عن الجزيرة ومنع طائراتها وسفنها من العبث بالجزيرة، لأنه من العيب السماح بالتطاول على يمن الحضارة والحكمة والبطولات”.. داعياً الشعب اليمني الى التحلي باليقظة والانتباه لما يحاك ضده من مؤامرات خطيرة.

رابط مختصر