وزير الإعلام يؤكد اهتمام الحكومة بأسر الشهداء ومعالجة جرحى مجزرة الصحفيين بتعز

محرر 113 يونيو 2017
وزير الإعلام يؤكد اهتمام الحكومة بأسر الشهداء ومعالجة جرحى مجزرة الصحفيين بتعز

أجرى وزير الإعلام معمر الارياني اتصالات هاتفية مع أهالي شهداء مجزرة الصحفيين في تعز وكذلك مع جرحى الجريمة التي ذهب ضحيتها ثلاثة شهداء واثنين من الجرحى يوم الجمعة 26 مايو 2017م .

ونقل وزير الإعلام لأسر الشهداء الثلاثة وهم والد الشهيد تقي الدين الحذيفي ووالد الشهيد وائل العبسي وكذلك والدة الشهيد صلاح النظاري ،تعازي القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح ودولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

كما أبلغ الارياني أسر الشهداء الثلاثة تعازيه الحارة باستشهاد أبنائهم وهم يقومون بواجبهم الوطني بشجاعة وبطولة..سائلا المولى تعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جنته .

وقال معالي وزير الاعلام في سياق حديثه لأسر الشهداء”لقد فجعنا جميعاً بالجريمة النكراء التي ذهب ضحيتها ثلاثة من رموز الحقيقة في تعز ولقد آلمنا فداحة جرم هذا الاعتداء الآثم الذي يتنافى مع القيم الإسلامية والإنسانية”.

وأشاد الوزير خلال مكالمته الهاتفية بالدور البطولي الذي قام به الشهداء الثلاثة من أجل نقل الحقيقة للناس وجرائم الانقلاب في المدينة على مدى أكثر من عامين..مؤكداً ا أن ما قام به الشهداء من دور بطولي سيسطره التاريخ في انصع صفحاته ولا يمكن للشعب اليمني وكل الاحرار نسيان ما قدموه هؤلاء الشهداء .

كما أجرى وزير الإعلام مكالمات هاتفية أطمأن من خلالها على حالتي الجرحين وليد القدسي الذي بترت قدمه و الجريح صلاح الوهباني الذي شلت بعض أطرافه نتيجة إصابته التي تعرض لها.

وأكد وزير الاعلام اهتمام الوزارة بأسر الشهداء من خلال اعتماد مرتبات شهرية لكل الشهداء الإعلاميين في عموم محافظات الجمهورية..مشيرا الى أن الوزارة ستولي اهتمامها بالجرحى باعتماد درجات وظيفية في الدولة،علاوة عن استمرار مساعيها في مخاطبة المنظمات الإنسانية المحلية والدولية في إطلاق سراح الصحفيين المختطفين في سجون الانقلاب .

من جانبها ثمنت أسر الشهداء وكذلك الجرحى المواقف الأخوية لوزير الإعلام واهتمامه بالاطمئنان عليهم ومؤزراتهم في مصابهم .

وقال الصحفي الحذيفي” أن استشهاد نجله لن يثنيه على مواصلة مهامه ونقل جرائم الانقلاب للرأي العالمي حتى تحرير مدينة تعز واليمن بشكل عام .

المصدرسبأ نت
 
رابط مختصر