رئيس الجمهورية :”لن نقبل باي مليشيا مسلحة تفرض ارادتها وخياراتها الطائفية او المناطقية على اليمنيين”

محرر 210 أبريل 2017
رئيس الجمهورية :”لن نقبل باي مليشيا مسلحة تفرض ارادتها وخياراتها الطائفية او المناطقية على اليمنيين”

عدن نيوز - الرياض/خاص:

قال رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ان الانقلاب الذي نفذته مليشيا الحوثي كان انقلابا على الشعب اليمني قاطبة وعلى على نضال الحراك الجنوبي السلمي ، والثورة الشبابية السلمية التي قوضت المشروع العائلي وأنهت احلام صالح وأبنائه في تملك اليمن ،كما انه انقلاب على المبادرة الخليجية  واليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وعلى مسودة الدستور والتي عكست مخرجات الحوار الوطني الشامل.

جاء ذلك في كلمة لرئيس الجمهورية في اللقاء الوطني الموسع الذي عقد اليوم بالعاصمة السعودية الرياض لمستشاري الرئيس واعضاء مجلسي النواب والشورى والهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني والمشايخ والاعيان والشخصيات الوطنية والوجاهات الاجتماعية .

وخلال اللقاء وجه رئيس الجمهورية اربع رسائل مهمة اكد فيها على ضرورة وحدة الصف ونبذ كل ما يفرق او يشتت الجهد داعيا المواطنين الى الالتحام بالجيش والوطني في الجبهات من اجل استعادة الدولة بمؤسساتها وتقويتها كهدف للجميع.

وفي رسالته للأشقاء في قيادة التحالف اثنى فخامة رئيس الجمهورية على دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وما قدمه في سبيل استعادة الدولة المغتصبة من قبل مليشيا الانقلاب الحوثية وحليفها المخلوع صالح.

وجدد فخامة رئيس الجمهوري في رسالته الثالثة العهد والوفاء للشهداء والجرحى والمرابطين في الجبهات البقاء على نهجهم فقال ” .. نجدد عهدنا لكم ان نبقى على نهجكم وان لا نخون دماءكم وتضحياتكم وان لا ننسى اهلكم و ذويكم وستبقون عنواناً للتضحية والفداء”.

وخاطب رئيس الجمهورية في رسالته الرابعة المجتمع الدولي بالقول “نؤكد مجددا لأحرار العالم جميعا رغبتنا الصادقة للسلام ، و رغبتنا في إيقاف الحرب ،و إنهاء الانقلاب، المستند الى المرجعيات الثلاث التي اجمع عليها الشعب اليمني وباركها العالم اجمع ، والمتمثلة في المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216 ، دون زيادة او نقصان ، دون التفاف او احتراف”.

رابط مختصر