بيان هام يتهم هاني بن بريك “بالتورط “في قتل احد شيوخ السلفية ويحذر من مخاطر منهجه

محرر 230 مايو 2017
بيان هام يتهم هاني بن بريك “بالتورط “في قتل احد شيوخ السلفية ويحذر من مخاطر منهجه

عدن نيوز – متابعات:

اتهم بيان صادر عن معهد دار الحديث بالفيوش وزير الدولة المقال هاني بن بريك صراحة بالتورط في قتل الشيخ الزهيد عبدالرحمن بن مرعي.

وقال البيان الذي تداولته وسائل اعلامية انه “وجب التبيان للعامة حول المخطط الخبيث الذي ينوي هذا هاني بن بريك القيام به” موضحا ان محاولته لإقامة مركزا علميا بمنطقة بير احمد انما هو كذبا وزورا وان ادعائه بان هذا المشروع سيكون عبارة عن مدينة سكنية ومخططا لأسر الشهداء غير صحيح ما يمثل كذبا وتدليس على الناس بالهتان.

واضاف البيان ان المركز الذي ينوي بن بريك اقامته في عدن هدفه تدمير مركز دار الحديث بالفيوش بعد ان فشلت محاولات تدمير المركز عبر عمليات الاغتيال لمشائخه.

وحذر البيان الحراك الجنوبي من مخاطر منهج هاني بن بريك ومن معه ومايضمرونه في الاساس للحراك منوها الى ان الكل يعلم ما الذي كان يقوله هاني بن بريك عن الحراك الجنوبي ومناصريه ونؤكد لهم انه مثلما انقلب على الدعوة السلفية وطعن شيوخها سيطعنكم غدا وان ناظره لقريب.

نص البيان:

بيان صادر عن معهد دار الحديث بالفيوش حول المدعو هاني بن بريك

إن الحمد لله، نحمدُه ونستغفره ونستعينه ونستهديه ونعوذُ بالله من شرورِ أنفسنا ومن سيئاتِ أعمالنا، من يهْدِ اللهُ فلا مضِلَّ له ومن يضلل فلا هادي له.  ونشهد أنْ لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمداً عبدُه ورسولُه، بعثه اللهُ رحمةً للعالمين هادياً ومبشراً ونذيراً.  بلّغ الرسالة وأدّى الامانة ونصحَ الأمّةَ فجزاهُ اللهُ خيرَ ما جزى نبياً من أنبيائه. صلواتُ اللهِ وسلامه عليه وعلى جميع الأنبياء والمرسلين، وعلى صحابته وآل بيته، وعلى من أحبهم إلى يوم الدين.

اما بعد فقد بلغنا مابلغنا عن حديث الاخ هاني بن بريك ونيته إقامة مركزا علميا بمنطقة بير احمد وادعائه زورا وبهتانا انها ستكون مدينة سكنية ومخططا لأسر الشهداء.
ويؤسفنا في دار الحديث بالفيوش المتبع لمناهج الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ان يواصل هذا الرجل زيفه وكذبه ومحاولته التدليس على الناس بقولا لايرضي الله ولانبيه.
ولذلك فإنه وجب التبيان للعامة حول المخطط الخبيث الذي ينوي هذا الرجل القيام به وانطلاقا من مسؤوليتنا تجاه الله ورسوله والناس اجمعين نقول التالي.
اولا : ان ما يقوم به هاني بن بريك لا يأتي الا ضمن مخطط هدفه النيل من دار الحديث بالفيوش بعد ان تورط مسبقا في حادثة قتل الشيخ الجليل والعالم الزهيد عبدالرحمن بن مرعي والذي نسأل الله ان يقتص له من قتلته.
ثانيا: ان المركز الذي ينوي بن بريك اقامته في عدن هدفه تدمير مركز دار الحديث بالفيوش بعد ان فشلت محاولات تدمير المركز عبر عمليات الاغتيال لمشائخه.

ثالثا : ان كل الاخوة في الدعوة السلفية  يعرفون جوهر مشائخنا مع هاني بن بريك حينما اصر على بقاء بعض الاخوة الأجانب ممن طلبت الدولة ترحيلهم بسبب قضايا الإرهاب في العام ٢٠١٤ حيث قبلنا امر ولي الأمر في حين حاول هاني بن بريك ومن معه يومها عصيانه.

رابعا: اننا لا نخفي خشيتنا اليوم من ان يسعى بن بريك لإعادة كل الاجانب الذين غادروا اليمن وعدن الى مركزه الجديد الامر الذي قد يحول عدن الى منطلق كبير للجماعات المختلفة التي تعاني خللا في مذهبها وعقيدتها وعلى رأسهم خوارج العصر من قاعدة ودواعش وننتهزها فرصة للايضاح لولاة الامر خطورة مايتم التبييت له اليوم.

خامسا: لايفوتنا ان نحذر الاخوة في الحراك الجنوبي من مخاطر منهج هاني بن بريك ومن معه ومايضمرونه في الاساس للحراك والكل يعلم ما الذي كان يقوله هاني بن بريك عن الحراك الجنوبي ومناصريه ونؤكد لهم انه مثلما انقلب على الدعوة السلفية وطعن شيوخها سيطعنكم غدا وان ناظره لقريب.

ختاما ندعو كافة العقلاء للتنبه لما يحدث اليوم في عدن من محاولات فتنة وندعو الله ان يجنب البلد كل الفتن ماظهر منها وما بطن. 

كتبه
اخوكم
الشيخ عبدالله بن مرعي – دار الحديث بالفيوش
٤ رمضان من عام ١٤٣٨ هجرية

 
رابط مختصر