بهدف زعزعة أمن الجزيرة.. مصادر: الإمارات تعمل على انشاء كيانات موازية للسلطة المحلية في سقطرى

محرر 230 أغسطس 2018
بهدف زعزعة أمن الجزيرة.. مصادر: الإمارات تعمل على انشاء كيانات موازية للسلطة المحلية في سقطرى

عدن نيوز - متابعات:

قالت مصادر مطلعة في محافظة أرخبيل سقطرى ان اطرافاً خارجية تسعى الى تأسيس كيانات موازية لما تعارف عليه أبناء الجزيرة منذ فترة طويلة.وذكر مستشار وزير الاعلام والصحفي السابق في رئاسة الجمهورية مختار الرحبي في سلسلة تغريدات له على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” أن دولة الامارات عمدت مؤخراً إلى “إحياء مسمى مقادمة القبائل ليكون كيان قبلي موازي لمشائخ القبائل في سقطرى بعد أن رفض كثير من المشائخ تنفيذ أجندة الإمارات في سقطرى”.

وأضاف الرحبي أن “الامارات تصرف رواتب للمقادمة بمقدار 500 درهم شهريا وذلك للوقوف مع كل سياسيات الإمارات في محافظة سقطرى”.

وأشار الرحبي إلى أن “سليمان شلولها الموالي للإمارات والذي عزله المحافظ من صفة شيخ مشايخ سقطرى يطلب الدعم والمساندة من مقادمة القبائل الكيان القبلي الموازي والتابع لدولة الإمارات ويطلب منهم التوقيع له لكي يبقى شيخ مشائخ سقطرى في تحدى صارخ للسلطة المحلية والشرعية”.

ونوه الرحبي الى ان محافظ سقطرى قام بعزل الشيخ سليمان شلولها واعتقاله الى جانب محمد عبدلله بصصهن مدير مكتب المحافظ السابق بن حمدون والذي عينه الحوثيون مديراً عاما لمديرية حديبو بعد تلقيهما دعماً للنيل من الشرعية والتمرد على السلطة المحلية “.

وأكد مستشار وزير الاعلام مختار الرحبي في تغريداته التي رصدها “عدن نيوز” أن “مندوب الإمارات خلفان المزروعي وراشد الزعابي يقومون باستخدام معونات اماراتية مقدمه للسلطة المحلية بسقطرى بصرفها لشخصيات تعمل على عرقله اداء السلطة المحلية واضعاف دورها؛ حيث تم صرف سيارة صالون موديل 2018 لسليمان شلولها و8 سيارات لشخصيات أخرى قادت مظاهرات سقطرى ضد المحافظ”.

كلمات دليلية
رابط مختصر