في محاولة منها لمنع تقدم الجيش الوطني.. المليشيا الإنقلابية تقدم على تفجير جسر بني بارق

محرر 225 مايو 2017
في محاولة منها لمنع تقدم الجيش الوطني.. المليشيا الإنقلابية تقدم على تفجير جسر بني بارق

عدن نيوز - متابعات:

استمرت العمليات العسكرية في عدد من جبهات القتال في اليمن، وتجددت في جبهات أخرى، واتسمت بإعادة سيطرة قوات الشرعية على عدد من المواقع من الميليشيات، في حين أن اتجاه سير العمليات يصب في مصلحة تقدم قوات الشرعية، المسنودة بطيران التحالف، خاصة في جبهة نهم.

ونقل موقع «سبتمبر نت»، الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني اليمني عن مصدر ميداني، أن الميليشيات الانقلابية أقدمت على تفجير أحد الجسور الرابطة بين أمانة العاصمة صنعاء ومحافظة مأرب في منطقة بني بارق بمحافظة صنعاء.

واعتبر «أن إقدام الميليشيا الانقلابية على تفجير جسر بني بارق يأتي مع التقدم الكبير الذي حققه الجيش الوطني خلال المعارك التي تشهدها جبهة نهم منذ يومين».

واشتدت وتيرة المواجهات الميدانية بين قوات الجيش الوطني مسنوداً بمقاتلات التحالف العربي من جهة وبين الميليشيات الانقلابية من جهة أخرى في جبهات مديرية نهم، شرقي صنعاء خلال الثلاثة أيام الماضية.

وذكر موقع «سبتمبر نت»، «أن قوات الجيش الوطني تمكنت خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية من التقدم في مناطق الحول، والمبدعة وما تبقى من جبال المدراج، فيما اتسعت رقعة المعارك حتى منطقتي الجرجور، والكتب، ومنطقة بران».

وفي مديرية صرواح، بمحافظة مأرب، استعادت قوات الجيش الوطني مواقع جديدة كانت في قبضة الميليشيات الانقلابية، حيث تمكن اللواء 81 مشاه من استعادة تبة القاضي الاستراتيجية ومواقع أخرى، بعد مواجهة عنيفة مع الانقلابيين.

في سياق متصل، قالت مصادر محلية، إن طيران التحالف العربي شن ثلاث غارات جوية على مواقع عسكرية للميليشيا في جبهة المخدرة وهيلان شرق مديرية صرواح، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين إثر تلك الغارات.

رابط مختصر