هرب بملابس نسائية.. كشف تفاصيل المرحلة الثانية من فرار “طارق صالح” خارج صنعاء

محرر 228 أغسطس 2018
هرب بملابس نسائية.. كشف تفاصيل المرحلة الثانية من فرار “طارق صالح” خارج صنعاء

عدن نيوز - متابعات:

كشف صحفي يمني ، تفاصيل تنشر لأول مرة، عن طريقة هروب العميد، طارق صالح، وافلاته من قبضة مسلحي جماعة الحوثي، بعد مقتل عمه، علي عبدالله صالح برصاص مسلحيها مطلع كانون الأول/ ديسمبر نهاية العام الماضي.

وقال الصحفي أشر ف الفلاحي الذي يعمل مراسلا لصحيفة”عربي21″ اللندنية باليمن، إن ابن شقيق صالح كان في منزل عمه، في 4 كانون الأول/ ديسمبر 2017 ـ اليوم الذي قتل فيه في أطراف صنعاء بالقرب من مسقط رأسه سنحان ـ، وتمكن من الفرار مع أحد المقربين له إلى نادي بلقيس للسينما، القريب من المربع السكني لبيت “الثنية” التابع لصالح وسط العاصمة صنعاء، حيث كان مسرحا لمواجهات دامية استمرت لثلاثة أيام مع الحوثيين.

وأضاف أن ضابطا من أسرة بيت الشامي، واسمه “أحمد الشامي”، كان مع طارق صالح، أثناء لجؤه الى نادي بلقيس، وعندما وصلا إليه، اتصل الأول بوالده، ليأتي يخرجهما من مقر النادي. مؤكدا أن والد الضابط “الشامي”، جاء الى مقر النادي، وأخرجهما منه، ونقلهما الى مكان آمن.

وأشار الفلاحي إلى أن طارق صالح، مكث بعد مقتله عمه، أربعة أيام تقريبا في صنعاء، متنقلا من منزل الى أخر على وقع الحملة الحوثية على منازل مقربين منه وموالين لعمه.

ووفقا للصحفي اليمني فإنه على وقع الحملة الحوثية الهادفة للقبض على نجل شقيق صالح العميد طارق، فر متنكرا بلباس نسائي مع إمراة مسنة على متن شاحنة (دينا) باتجاه محافظة تعز (جنوب غرب).

وقال نقلا عن مصدر خاص، نقل له اعترافات المرأة التي تم اعتقالها من قبل الحوثيين بعد عودتها الى صنعاء، إنها أخرجت طارق من صنعاء متنكرا بزي نسائي على أنه ابنتها، ومع سائق شاحنة يعمل في التهريب، باتجاه مدينة تعز.

ولفت إلى أن ابن شقيق صالح الذي يقود حاليا، قوات ما تسمى ” حراس الجمهورية” ـ تشكلت بإشراف وتمويل من أبوظبي ـ وصل مدينة تعز وكان في استقباله، كلا من “عارف جامل، رئيس فرع حزب المؤتمر بالمدينة، والذي يشغل ايضا منصب وكيل المحافظة”، و”قائد كتائب “أبي العباس”، السلفية، عادل عبده فارع، المدعوم من دولة الإمارات.

وبحسب مراسل صحيفة “عربي21” فإنه الفترة التي قضاها ابن شقيق صالح في تعز في ضيافة جامل و”أبو العباس”، غير معروفة. لكنه استدرك قائلا : ما هو معلوم، أنه تم طارق نقل بإشراف من قيادة القوات الإماراتية الى مدينة عدن (جنوبا)، قبل أن يظهر بعد شهر تقريبا في محافظة شبوة (جنوب شرق).

وكان أول ظهور لطارق صالح بعد أكثر من شهر على مقتل عمه، في محافظة شبوة الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في 11 كانون الثاني/ يناير 2018، متوعدا بقتال الحوثيين.

رابط مختصر