بعد تعرضه لمحاولة اغتيال.. استياء واسمع وتنديد بتعرض موكب محافظ تعز لهجوم مسلح بالعاصمة المؤقتة عدن

محرر 214 أغسطس 2018
بعد تعرضه لمحاولة اغتيال.. استياء واسمع وتنديد بتعرض موكب محافظ تعز لهجوم مسلح بالعاصمة المؤقتة عدن

عدن نيوز - متابعات خاصة:

لاقت عملية استهداف محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود في محاولة اغتيال عبر تفجير موكبه بعبوة ناسفة زرعت في سيارته ثم تلا ذلك إطلاق نار كثيف على موكبه -وفقا لسكرتير المحافظ-، لاقت هذه الحادثة استياء واسعاً في أوساط الناشطين اليمنيين.

وبهذا الخصوص استنكر مدير مكتب رئيس الوزراء غمدان اليوسفي محاولة اغتيال المحافظ متسائلا عن من يدير عدن؟ ومتى ستأتي موافقة المندوب السامي الإماراتي على تعيين محافظ لعدن؟” حد تعبيره.

وأضاف اليوسفي في تغريدة له على حسابة بتويتر ” من يصدق أن عدن بلا محافظ؟ ألم يحن وقت تغيير مدير أمن المحافظة بعد أن أثبت شلال شايع فشله في مهامه طوال أكثر من عامين؟”.

من جانبها قالت وزيرة حقوق الانسان السابقة حورية مشهور أن “استهداف محافظ تعز د. أمين محمود في مدينة عدن تطور خطير يعني أن المدينة طاردة لكل من يفكر بالبقاء فيها”.

وأضافت مشهر في تغريدة لها رصدها ” عدن نيوز” أنه ” يوم أمس تم دعوة مدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان للإنتقال إلى عدن!! بالتأكيد سيفكر ألف مرة قبل أن يقدم على ذلك. لابد من استراتيجية جديدة لأمن عدن اليمن”.

الناشط والكاتب اليمني عباس الضالعي قال في تغريدة له على حسابه بتويتر أن “تعرض محافظ تعز امين محمود لمحاولة اغتيال في عدن يثبت ان المدينة خارج السيطرة وان عصابات #الامارات حولت المدينة الى بيئة طاردة”.

وأضاف الضالعي أن “استقرار عدن ضرورة يفرضها الواقع ولن تستقر الا بطرد المندوب الاماراتي الذي يعبث بأمن عدن”.

الناشط والصحفي اليمني زكريا الكمالي هنأ المحافظ على سلامته وقال أن “هناك الكثير من المتربصين بتعز ومحافظها”.

وأشار الكمالي في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل المصغر “تويتر” إلى أن “أمين محمود هو المدرعة التي تحمي تعز حاليا من محاولات اغتيالها، ومحاولة اغتياله مخطط لإغراق تعز في موجة عنف وفوضى دائمة.

رابط مختصر