مليشيا الانقلاب ادخلت الاقتصاد اليمني مرحلة خطيرة من التدهور وتسببت في ايقاف مئات الشركات

محرر 28 أبريل 2017
مليشيا الانقلاب ادخلت الاقتصاد اليمني مرحلة خطيرة من التدهور وتسببت في ايقاف مئات الشركات

عدن نيوز - متابعات:

تسببت مليشيا الحوثي وصالح في توقف 800 شركة مقاولات كانت تعمل في البلاد، ما انعكس سلبا على الحياة المعيشية لقرابة 1.5 مليون عامل في البناء والتشييد، ممن ينتسبون لكلا القطاعين.
وقال الباحث اليمني بليغ المخلافي في ورقة بحثية تحت عنوان «واقع الاقتصاد اليمني وأثر الحرب على سوق العمل»، أن الانقلاب الذي قادته ميليشيات الحوثي وعلي عبدالله صالح ضد السلطة الدستورية في اليمن، تسبب في توقف 800 شركة مقاولات كانت تعمل في اليمن في القطاع المنظم وغير المنظم.
وأضاف المخلافي إن حرب الميليشيات أدخلت الاقتصاد اليمني مرحلة جديدة من التدهور ونشأ عنها اقتصاد حرب بديل عن اقتصاد الدولة، كما تسببت في توقف إنتاج النفط والغاز وتوقف المانحين عن تقديم تعهداتهم المالية لمساعدة اليمن، مشيرا إلى نشوء سوق سوداء وهجرة العديد من رؤوس الأموال الوطنية وتأثر القطاع الخاص بشكل كبير.(مسند)
رابط مختصر