بعد فضحها من قبل منظمة دولية.. الامارات تتهرب من جرائمها المرتكبة في حق معتقلين يمنيين في سجون تديرها

محرر 221 يونيو 2018
بعد فضحها من قبل منظمة دولية.. الامارات تتهرب من جرائمها المرتكبة في حق معتقلين يمنيين في سجون تديرها

عدن نيوز - عدن/خاص:

سارعت السلطات الاماراتية للرد على تقارير لمنظمات دولية اتهمتها بارتكاب جرائم وانتهاكات جسيمة في حق معتقلين يمنيين في سجون تديرها باليمن.

وقالت الامارات في تغريدة عبر حساب سفارتها في جنيف باللغة الإنجليزية أن السلطات اليمنية هي من تسيطر وتدير السجون المحلية والاتحادية؛ حد وصفها.

وجاء في التغريدة التي رصدها “عدن نيوز” على حساب السفارة الإماراتية بتويتر “تسيطر السلطات اليمنية بالكامل على أنظمة الحكم والمحاكم والسجون المحلية والاتحادية. لم تقم الإمارات العربية المتحدة أبداً بتشغيل أو إدارة السجون أو مراكز الاعتقال السرية في اليمن”.

يأتي هذا الرد بعد ساعات من اتهام منظمات دولية لمسؤولين وضباط إماراتيين في عدن بارتكاب انتهاكات “جنسية” بحق معتقلين يمنيين في سجون تديرها وتشرف عليها قوات وضباط من الامارات الدولة الثانية في دول تحالف دعم وإعادة الشرعية اليمنية.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” الامريكية قد فجرت مفاجأة صادمة عن انتهاكات مروعة قام بها ضباط إماراتيون بحق السجناء السياسيين في سجون عدن اليمنية.

وشبهت الوكالة أساليب الضباط الإماراتيين المختلفة في التعذيب والإذلال الجنسيين بما كان يحدث في سجن أبو غريب في العراق إبان فترة الاحتلال الأميركي، وقالت إنه ليس سجنا واحداً بل خمسة سجون تشابه إن لم تفق سوءا هذا المعتقل السيئ السمعة استنسختها الإمارات.

رابط مختصر