صراعات داخل الحزام الأمني المدعوم “إماراتياً” في الضالع

محرر 220 يونيو 2018
صراعات داخل الحزام الأمني المدعوم “إماراتياً” في الضالع

عدن نيوز - متابعات:

اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات الحزام الامني المدعوم إماراتيا بمحافظة الضالع، على اثر تصاعد لحدة الخلاف بين عدد من قيادات الحزام الامني.

وقال الصحفي في محافظة الضالع عبدالرقيب الجعدي إن أركان الحزام الأمني بالضالع زكريا عمر قابوس قام بالتقطع لسيارة التموين التابعة للحزام واستولى عليها.

واضاف الجعدي، في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك انه قام بمهاجمة نقطة أمنية تابعة للحزام الأمني بمحطة قايد صالح الشنفرى واستولى على طقم النقطة.

ونقل “الموقع بوست” عن أركان الحزام الامني بالضالع العقيد زكريا قابوس قوله: “إن أساس القضية يعود الى قيامه في وقت سابق بإيقاف تهريب قواطر الغاز والبترول والديزل، الذي قال إن مدير عام مديرية الضالع عبدالواسع الوعرة يقوم بها ويجني من ورائها اموالا”.

واضاف أنه بعد ايقافه قام بالدفع بعدد ممن أسماهم بالبلاطجة أصبحوا متعاونين معه من داخل الحزام الأمني منهم بدر العامري واخرين.

وقال على اثر ذلك وصل الى التحالف كلام غير صحيح فذهب اليهم واوضح لهم الحقيقة وقام بتقديم استقالته اذا لم يتم تغيير من وصفهم بالعصابة، غير انهم لم يقبلوا استقالته وما يزال مستمرا في منصبه.

وبشأن ما حدث في نقطة الشنفرى التابعة للحزام الامني الواقعة في مفرق الشعيب، قال أركان الحزام أن من يقفون خلف عمليات التهريب في الحزام أرادوا تغيير النقطة، والتي قال أنها من افضل النقاط التي تقوم بضبط تهريب الاسلحة  والمشتقات ليتسنى لهم القيام بذلك .

واتهم اركان الحزام من وصفهم بالفاسدين في السلطة المحلية والحزام الامني بتهريب السلاح من معسكر الجرباء للمناطق الشمالية.

وحول ما اثير عن قيامه أخذ الطقم من النقطة، قال انه مسؤول عن ذلك وقام بأخذه لانهم أرادوا اخذه وان الضجة الاعلامية التي قال انهم افتعلوها تأتي فقط ليتسنى لهم تغيير قيادة النقطة بأناس سيئين للقيام بعمليات التهريب.

رابط مختصر