تفاصيل تكشف لأول مرة عن رجل الامارات في سقطرى

محرر 230 مايو 2018
تفاصيل تكشف لأول مرة عن رجل الامارات في سقطرى

عدن نيوز - متابعات:

كشفت مصادر مطلعة، تفاصيل لأول مرة عن رجل محمد بن زايد في “سقطرى” اليمنية والذي يقود انقلابا ناعما هناك وكان طرفا أساسيا في الأزمة الأخيرة بالجزيرة.

أبو مبارك.. “مزروعي” اليمن

ووفقا لما نقله موقع “المهرة بوست” فإن مندوب الامارات المدعو “خلفان المزروعي” يعمل حالياً على تأسيس كيان موازِ لخلق فوضى وانقسامات في سقطرى.

وقالت المصادر وفقاً للموقع “إنه يتم الإعداد حالياً وبمباركة من المندوب الإماراتي “المزروعي” دعم شخصيات عسكرية نافذة للانشقاق.”، مشيرة إلى أن من بين الشخصيات المدعومة من الإمارات القيادي في المجلس الانتقالي  “الردفاني حسين شائف” الذي تم تكليفه سابقا بقيادة معسكر القوات الخاصة فحولها الى مليشيا الانتقالي والامارات.

وتابعت أن القوات الإماراتية التي يقودها “خلفان المزروعي” تدير كافة العمليات للانقلاب على المحافظ من معسكر القوات الخاصة التي تتخذه القوات الإماراتية مقراً لها وحولته لمركز لإدارة كافة التوجيهات الإماراتية.

خلق انشقاقات وشراء ذمم

وأضافت المصادر في حديثها أن “المزروعي” والمشهور بكنية “ابو مبارك”، واتباعه في سقطرى يستغلون غياب قائد لواء سقطرى محمد الصوفي المتواجد في الرياض لخلق انشقاقات داخل اللواء وشراء ذمم الضباط.

وكشفت المصادر أيضا أن المزروعي يدير عدد من الشركات الإماراتية في محافظة أرخبيل سقطرى، موضحة أن هذه الأعمال اندرجت تحت مسمى المساعدات لمؤسسة خليفة للأعمال الانسانية في أرخبيل سقطرى منذ ثلاث سنوات.

وأضافت بقولها: “بينما الوحدات السكنية زايد واحد وزايد اثنين التي خصصت لإيواء المتضررة بيوتهم من اعصاري تشابالا وميج لاتزال غير مستكملة ومتعثرة.” فاضحة أسماء الشركات التي يديرها “أبو مبارك المزروعي” بشكل خاص في سقطرى:

1- شركة للاستثمار في الكهرباء سماها شركة دكسم.

2 – شركة مقاولات أخرى  يديرها عمر الزبيدي .

3- شركة برايمر لاستيراد الاسماك وثلاث مزارع كبيرة في حديبوا .

4 – قصرا في محمية دكسم.

5 – منتجعات وشاليهات في شاطئ حولاف ثلاثة كيلوا متر شرق مدينة حديبوا.

6 – شركة استقدام عمالة للإمارات.

7 – شركة خاصة لإدارة مستشفى خليفة.

الجدير بالذكر أن هذه الخطوات الإماراتية تأتي بعد تدخل السعودية في “أزمة سقطرى” التي جاءت بعد وصول قوات إماراتية مطلع شهر مايو الحالي إلى ارخبيل سقطرى، ورفض الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً للتواجد العسكري الإماراتي على الجزيرة اليمنية.

لقاء فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي مع أخية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تأكيداً على استمرار دعم قيادة المملكة العربية السعودية للشرعية في كافة الجوانب حتى استعادة الدولة ودحر الانقلاب.

رابط مختصر