الحزام الأمني بعدن يرتكب جريمة جديدة بحق أحد أبناء الصبيحة البارزين

محرر 317 مايو 2017
الحزام الأمني بعدن يرتكب جريمة جديدة بحق أحد أبناء الصبيحة البارزين

عدن نيوز:خاص/

 أقدمت قوات الحزام الأمني بعدن بارتكاب جريمة جديدة بحق أحد أبناء الصبيحة البارزين بعد مداهمة منزلهم في المنصور بعدن.

وأظهرت صور تحصل عليها “عدن نيوز” حجم التعذيب اللذي تعرض له فهد أحمد علي بنعم الصبيحي نجل قائد عمليات المنطقة الرابعة والذي اعتقل مع نجليه فهد ووسام عقب  مداهمه منزلهم يوم الخميس بتاريخ 11/5 الساعه الثالثه فجرا من قبل الحزام الامني  بالمنصورة عدن دون معرفة الاسباب والدوافع للاعتقال .

 وقد أسعف فهد احمد علي بانعم الى مشفى الجمهوريه بعد تعذيبه واخذه مره اخرى من قبل الحزام الامني الذي اختطفه من منزله .

الصبيحة1 - عدن نيوز

وتأتي حادثة التعذيب فيما لايزال والد وشقيق فهد بنعم مخفيين ومختطفين قسرا من الحزام الامني الذي تمادى في حق ابناء الصبيحه بشكل مزري وبشع وكانت الصبيحة قد تلقت ضربتين متتالية عشية الاعلان عن المجلس الانتقالي في العاصمة عدن تمثلت الاولى باعدام الشاب بهاء الدين شكري وهو موثق ومكبل اليدين الى الخلف والضربه الاخرى مداهمة منزل العميد أحمد علي بنعم الصبيحي رئيس عمليات المنطقة العسكرية الرابعة في حي عبدالعزيز واقتياده واثنين من أولادة الى جهة مجهولة وهو الامر الذي اثار غضب الاهالي في الصبيحة .

الصبيحة2 - عدن نيوز

وأتت الحادثتان عقب عدة احداث سابقة من مداهمات واعتقالات لقادة وشخصيات من ابناء الصبيحة وجرت فيها تحكيم وتهدئة نظرا لخطورة المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد والجبهات المشتعلة والتزمت قبائل الصبيحة الصمت . لكن حادثة الاعدام صلباً لشاب صبيحي الهبت مشاعر القبائل واشعلت موجة غضب عارم في الصبيحة والكثير من المدن الجنوبية . وقرر المئات من مشائخ وقيادات الصبيحة نصب مطارحهم والمبيت في ساحة الحرية بخور مكسر للفت نظر القيادة السياسية وقوات التحالف العربي في العاصمة عدن وللاحتجاج الجماعي والتعبير عن غضبهم العارم حيال مايتعرض له ابناء الصبيحة في عدن ولحج من اعتقالات ومداهمات بشكل مستمر .

الصبيحة3 - عدن نيوز
 
رابط مختصر