المشاركون بمسيرة البطون الخاوية يعلنون اضرابهم عن الطعام بعد تهديدهم من قبل مدير أمن طور الباحة

محرر 316 مايو 2017
المشاركون بمسيرة البطون الخاوية يعلنون اضرابهم عن الطعام بعد تهديدهم من قبل مدير أمن طور الباحة

عدن نيوز:متابعات/

أعلن عدد من اعضاء مسيرة البطون الخاوية الإضراب عن الطعام لمدة مفتوحة حتى تلبية مطالبهم المتمثلة بصرف رواتبهم ، وذلك بعد اعتراضهم صباح اليوم بالقوة من قبل مدير أمن مديرية طور الباحة التابعة لمحافظة لحج.

حيث أعترض مسلحين على متن طقمين بقيادة مدير أمن طور الباحة المسيرة المتجهة نحو عدن للمطالبة بصرف رواتب موظفي تعز واغاثة المحافظة.

وطالب مدير مركز طور الباحة العقيد مثنى زليط المشاركين في المسيرة بأن يعودوا الى تعز، حسب توجيهات قيادة الحزام الأمني والتحالف، مؤكدا بأنهم سيمنعون المسيرة بالقوة في حالة تقدمهم الى طور الباحة .

واضاف مهدداً المسيرة: أن هناك مجاميع مسلحة كبيرة ستعترض المسيرة في منطقة طور الباحة والصبيحة، مشيرا الى ان المسلحين قد يختطفون النساء ويكسرون شرف رجال المسيرة بهذه النساء، في تهديد واضح للنساء المشاركات في مسيره البطون الخاوية، وأن هم لن يتحملوا أي مسؤولية جراء ذلك.

وأوضح افراد مسلحين تابعين لمدير الأمن أن هناك أوامر صريحة باعتقال كل افراد المسيرة في حالة تقدمها نحو طور الباحة والصبيحة.

 وبحسب مصادر في طور الباحة فإن هناك مجاميع مسلحة كبيرة مجهزه لاعتراض المسيرة المتجهة نحو عدن بعد حشدها من قبل قيادات امنية، في محاولة لإلصاق التهمة الى قبائل مجهولين في طور الباحة .

من جانبهم أعتصم أفراد مسيرة البطون الخاوية في مكان اعتراضهم من قبل المسلحين، بعد نصبهم للخيام على طريق سائلة سوق الربوع ، حيث أعلن بعض أفراد المسيرة الإضراب عن الطعام لمدة مفتوحة حتى تلبية مطالبهم المتمثلة بصرف رواتبهم .

وحملت قيادة المسيرة حكومة الشرعية والرئيس هادي ودول التحالف المسئولية القانونية والأخلاقية لكل ما قد يحدث للمسيرة وأفراها من أي أعتداء أو اعتراض مسلح .

كما ناشدوا المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية التدخل والضغط على حكومة الشرعية بصرف رواتب محافظة تعز للثمانية الأشهر الماضية، منددين بكل ما قد يلحق بالمسيرة من أضرار أو أحد افرادها .

 مؤكدين أن عدم صرف رواتب الموظفين لثمانية أشهر، أحد أنواع العقاب الجماعي التي تفرضه الشرعية على موظفي وأبناء تعز .

 
رابط مختصر