شاهد الحقيقة .. الامارات باعت جزرها لإيران ولم يتم احتلالها (صورة)

محرر 17 مايو 2018
شاهد الحقيقة .. الامارات باعت جزرها لإيران ولم يتم احتلالها (صورة)

عدن نيوز - متابعة خاصة:

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نسخة قديمة لعدد من جريدة، «الرأي العام» الكويتية، صادر في 10 مايو عام 1970 الموافق 15 ربيع الأول من عام 1390هـ، يبحث في قضية النزاع بين الإمارات وإيران حول ثلاث جزر بالخليج العربي.

وأوضحت الصحيفة أن الإمارات تنازلت أراضيها في صفقة بين شاه إيران وقتها محمد رضا بهلوي وصقر بن محمد القاسمي، حاكم إمارة رأس الخيمة، مشيرة إلى أن الأخير تلقى 20 مليون درهم و20 سيارة فاخرة مقابل التنازل عن الجزر.

واعتبر النشطاء أن الصحيفة فسرت عدم ذهاب الإمارات، حتى الآن، للأمم المتحدة واللجوء للتحكيم الدولي لاستعادة أراضيها المحتلة عام 1971.

ويُشار إلى أن إيران تحتل جزر «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى» الإماراتية منذ عام 1971 بعد انسحاب الاحتلال البريطاني منها، حيث طالبت بها الحكومة الإماراتية ولكن الحكومة الإيرانية تدعي أنها جزء من أراضيها كانت قد احتلت من قبل البريطانيين في السابق، واكتفت الإمارات بالوسائل الدبلوماسية لحل الأزمة تفاديا لتصعيد النزاع.

وتسعى الامارات في الفترة الأخيرة لإحتلال جزيرة سقطرى اليمنية ، خصوصاً بعد افتعالها لأزمة كبيرة جراء زيارة رئيس الوزراء اليمني احمد عبيد بن دغر إلى محافظة ارخبيل سقطرى، واقدمت الامارات على التصعيد العسكري بسبب هذه الزيارة.

رابط مختصر