مليشيا الحوثي ترغم الطلبة والموظفين تشييع الصماد لإظهار شعبية مزيفة

محرر 327 أبريل 2018
مليشيا الحوثي ترغم الطلبة والموظفين تشييع الصماد لإظهار شعبية مزيفة

عدن نيوز - متابعات:

في الوقت الذي تسعى فيه مليشيا الحوثي الانقلابية إلى استثمار تشييع جثة رئيس مجلس حكمها الانقلابي صالح الصماد (الرجل الثاني بقائمة المطلوبين الحوثيين) لاستعراض شعبيتها المزيفة عبر إجبار الموظفين وتلاميذ المدارس على المشاركة في التشييع المقرر غداً في صنعاء توارى قادتها البارزون عن الأنظار في ظل حالة الذعر التي سببها في أوساطهم مصرع الرجل الثاني في الجماعة.

وفي سياق حالة انعدام الثقة التي باتت تعصف بصفوف الانقلابيين في الحكومة الحوثية غير المعترف بها دولياً كشفت مصادر برلمانية في صنعاء أن الجماعة لم تتمكن سوى من حشد 23 نائباً من الخاضعين لسيطرتها أثناء حضور الرئيس الجديد لمجلس انقلاب الميليشيا مهدي المشاط لأداء اليمين غير القانونية للتنصيب.

وأرجع نواب في صنعاء تحدثوا مع «الشرق الأوسط» حالة الحضور الهزيل للنواب إلى مقر المجلس إلى الرفض العام المتنامي في أوساطهم لبقاء سلطة الانقلاب التي قررت الجماعة نقلها إلى المشاط في مسعى إلى تركيز اتخاذ القرار في عناصر السلالة الحوثية الأكثر ولاء لإيران.

وشن النائب اليساري الذي ساند انقلاب الجماعة أحمد سيف حاشد هجوماً لاذعاً على تنصيب المشاط الذي اتهمه باللصوصية والفشل في تولي إدارة الملف الاقتصادي وبالمسؤولية عن فضيحة استيراد شحنة ضخمة من الوقود الملوث.

واتهم حاشد الجماعة الانقلابية بتزوير إرادة النواب الموجودين في صنعاء ومناطق سيطرة المليشيات من خلال قيامها بتمرير تنصيب المشاط دون الحصول على موافقتهم مؤكدا في تصريح على صفحته الرسمية في «فيسبوك» أن كل الاجتماعات السابقة التي عقدها النواب في صنعاء تمت بشكل غير قانوني لعدم وجود النصاب أو الحد الأدنى من الحاضرين.

في غضون ذلك أفاد موظفون في صنعاء ومديرو مدارس حكومية بأنهم تلقوا تعليمات من عناصر المليشيات للاحتشاد غداً في تشييع جثة الصماد المقرر في ميدان السبعين بالتزامن مع تهديدات بمعاقبة من سيتخلف عن المشاركة التي تسعى الجماعة إلى تضخيمها لاستعراض شعبيتها المزيفة.

وعلى الرغم من مساعي المليشيات لمحاولة إضفاء أجواء الحداد والحزن لمقتل الرجل الثاني في الجماعة وتصوير الأمر على أنه استهداف لرئيس دولة شرعي قابل أغلب سكان صنعاء مساعي الجماعة بالسخرية والتندر في نقاشاتهم التي رصدتها «الشرق الأوسط» في الأماكن العامة ووسائل المواصلات دون أن يخفي أغلبهم حالة التشفي لمقتل الصماد إلى جانب التصريح بترقب اليوم الذي يتساقط فيه بقية قادة المليشيات بمن فيهم زعيمها عبد الملك الحوثي.

وكان القيادي الحوثي المعين أميناً للعاصمة صنعاء حمود عباد قد رأس أمس اجتماعاً للتحضير لتشييع الصماد وأمر الجهات الحكومية بالاحتشاد والإعداد لاستقبال عناصر الجماعة وأتباعها القادمين من المحافظات الأخرى للمشاركة في التشييع.

رابط مختصر