رئيس وفد وكالة MRA الإغاثية الماليزية: الوكالة لن تألو جهداً في تقديم الدعم للشعب اليمني الشقيق

محرر 125 أبريل 2018
رئيس وفد وكالة MRA الإغاثية الماليزية: الوكالة لن تألو جهداً في تقديم الدعم للشعب اليمني الشقيق

التقى سفير الجمهورية اليمنية لدى ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد بمعية الدكتور إبراهيم العتواني الملحق الطبي في السفارة اليوم الأربعاء الموافق 25 إبريل 2018م ، بالعاصمة كوالالمبور، رئيس الوكالة الماليزية للإغاثة (MRA ) الدكتور محمد داؤود سليمان.

جرى خلال اللقاء مناقشة المساعدات الانسانية التي قدمتها الوكالة لليمن في مجالات الاغاثة والصحة والتعليم والمياه كما جرت مناقشة عدد من القضايا الخاصة بملف الإغاثة في اليمن، بالإضافة إلى استعراض أبرز الصعوبات التي واجهت عملية توزيع الإغاثة على مستحقيها وسبل معالجتها وتطوير عملية التوزيع بحيث تشمل كل مناطق الاحتياج في كافة محافظات الجمهورية.

وخلال اللقاء قدّم السفير باحميد شكره لرئيس الوكالة الماليزية للإغاثة (MRA ) على وقوفها الأخوي الصادق إلى جانب الشعب اليمني في محنته التي تسبب بها الإنقلاب الحوثي على الشرعية الدستورية، مثمناً دور الوكالة وماتقدمة من دعم لليمن في الجانب الإنساني والإغاثي عبر سلسلةٍ من البرامج النوعية في عدد من القطاعات، والتي سبقها عمل حملة دعم ومساندة لليمن في ماليزيا بالتنسيق مع الجهات العليا في الحكومة الماليزية بهدف حشد كل الدعم الممكن لمساندة جهود الإغاثة في اليمن.

كما أكد السفير باحميد على استعداد الحكومة اليمنية التام لتسهيل الصعوبات التي تواجه أعمال وفد وكالة الإغاثة في المناطق المستهدفة والمتعلقة بتوسيع أنشطتها لتشمل كل محافظات الجمهورية.

من جانبه أعرب الدكتور سليمان رئيس الوكالة الماليزية للإغاثة على استعداد الوكالة الكامل لتقديم الدعم للشعب اليمني في الجانب الإنساني والإغاثي، مضيفاً أن هناك عدة برامج ستنفذ في الأيام القادمة وأن الوكالة لن تألو جهداً في حشد الدعم والمساهمة الفاعلة لمساندة للشعب اليمني في كل ما يتعلق بالجانب الاغاثي.

وهذا واتفق الطرفان على التنسيق لاقامة ورشة عمل نوعية في ماليزيا لحشد جهود منظمات المجتمع المدني في منطقة شرق اسيا لصالح جهود الاغاثة في اليمن.

الجدير ذكره أن الشعب اليمني يعاني من أوضاعٍ إنسانية بالغة الصعوبة والتي سبق وعرضها على المجتمع الدولي دولة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي في مؤتمر جنيف للاستجابة الانسانية حول اليمن، والتي كانت نتيجة طبيعية للانقلاب الإجرامي الذي نفذته مليشيا الحوثي، على الحكومة الشرعية في سبتمبر 2014.

رابط مختصر