بيان هام صادر عن اللقاء الموسع لقيادة الحراك والمقاومة ومنظمات المجتمع المدني الجنوبية عدن

محرر 115 مايو 2017
بيان هام صادر عن اللقاء الموسع لقيادة الحراك والمقاومة ومنظمات المجتمع المدني الجنوبية عدن

عدن نيوز – عدن:

قال تعال (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ)
يا أبناء الجنوب الأحرار: إننا اليوم نؤكد لكم في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها الوطن عهدنا بعدم التراجع عن النهج الوطني الذي خطه الثوار بدمائهم وتضحياتهم الجسيمة نحو تحرير الوطن من تمدد (الحوعفاشي وهو عهد ألزمنا به أنفسنا مع جميع القوى الوطنية المخلصة حتى نرى كل ربوع وطننا مستقرا وآمننا بعيدا عن أيادي العابثين والمتربصين بوحدة الصف الجنوبي، حاملين نهجا يقبل الجميع تحت شعار (جنوب لكل أبنائه) دون إقصاء أو الانتقاص من حقه أو استغلاله ؛ كوننا نعلم أن ذلك مبدأ انتهازي دائما ما تلجأ إليه القوى الأنانية والذاتية الممثله بالاحزاب اليمنيه بعيدا عن الطرق الوطنية والتوافقات الجمعيّة.

وما تداعت القوى الوطنية المخلصة اليوم إلا للحفاظ على المصلحة العامة لأبناء الجنوب وقضيتهم العادلة التي استشهد من أجلها وفي سبيلها كوكبة من أبناء الجنوب الأحرار وليكونوا سدا مانعا من العودة نحو أي صرع من صراعات الماضي التي ما زال أبناء الوطن يؤكدون على تحريم العودة إلى مربعها.

ومواصلة للنضال الجنوبي نحو تحقيق أهداف الحراك والمقاومة الجنوبية فإننا نرى أن الشفافية هي اللبنةُ الأولى نحو الاصطفاف الوطني والاستقرار مؤكدين لكم أن العمل الوطني في ظل هذه الأحداث التي يمر بها الوطن يحتاج إلى عوامل الوضوح وعدم الانحراف بالقضية الجنوبية نحو إقصاء بعض الفصائل الوطنية التي ناضلت وضحت في سبيل الهدف الوطني الكبير لحساب فصيل وطني آخر أي كان.

يا أبناء الجنوب الحر إن تسلسل الأحداث التي مر بها النضال الوطني عبر الحركة الوطنية بكل فصائلها وتوجهاتها بالأمس واليوم يلزمنا جميعا بعدم تكرار الأخطاء التي وقعت بها الحركة الوطنية
وتحت عنوان الشفافية والوضوح فإننا جميعا في فصائل العمل الوطني الجنوبي في الحراك والمقاومة قد التزمنا العمل مع الشرعية والتحالف العربي حتى تحقيق النصر الكامل وتحقيق أهداف القضية الجنوبية واستعادة الدوله الجنوبيه علي حدود عام 90 من خلال العمل بالمرجعيات المتفق عليها إقليميا ودوليا وطرح القضية الجنوبية من خلال حامل سياسي جنوبي لاتتدخل فيه الاحزاب السياسيه اليمنيه التي لم يمكن لها يوما الجنوب هم ولم تكن قضيته يوما عادله في نظرهم فمن العدالة السياسيه ان يمثل الجنوب ابنائه فلن يكون من هو احرص علي الجنوب وقضيته العادله الا ابنائه حتى يتم تحقيق تطلعات أبناء الجنوب ضمن الأطر الوطنية الجنوبيه التي لا تضر بالنصر الذي حقق لانها وباختصار هي من دفعت ثمنه من ابنائها ابناء الجنوب.
وعليه نؤكد أن أي خروج عن الإطار الذي رسمه التحالف العربي من أي فصيل وطني جنوبي تحت أي عنوان أو مبرر فهو لا يخدم القضية الجنوبية وحسب بل يدفع بالوطن نحو تكرار أخطاء الحركة الوطنية بعد تحرير الجنوب من الاستعمار البريطاني حيث تم تصفية كوكبة وطنية ناضلت وضحت في سبيل العمل الوطني، فأدخلت تلك القوى الجنوبيه في صراعات متتالية ما زلنا ندفع ثمنها في كل المنعطفات والأحداث الوطنية.

وإننا اليوم نؤكد على الآتي:
1- العمل مع الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة حتى يتم تحقيق الأهداف المتفق عليها في المرجعيات الوطنية لابناء الجنوب والشرعية الإقليمية والدولية.

2- تؤكد أن أي دعوى لا تستند إلى الثوابت الوطنية والقانونية والمرجعيات المتفق عليها ستضر بالمكاسب الوطنية والقضية الجنوبية وعدالتها وطنيا وإقليميا ودوليا.

3- تدعو القوى الوطنية المجتمعة إلى لقاء جنوبي موسع يضم كل فصائل العمل الوطني ومنها القوى التي أعلنت المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي لحوار يفضي إلى. صياغة ميثاق شرف وتحديد الاهداف والتطلعات لشعب. الجنوب واليات للوصول اليها.

4- تؤكد على حق شعب الجنوب في تقرير مصيره وتدعو الشرعية ومجلس التعاون الخليجي والتحالف العربي والمجتمع الدولي إلى إشراك القوى الوطنية الجنوبية بتمثيل واسع في اي عملية سياسية تفضي لطرح قضية الجنوب بما يضمن لشعب الجنوب تلبية ارادة شعبه وتحقيق تطلعاته ووفق استحقاقاته الكاملة المشروعه اقليميا ودوليا.

5- تطالب القوى المجتمعة السلطة الشرعية ممثلة بالأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بعدم إقصاء الحراك الجنوبي ومقاومتة الجنوبية من حقها في تمثيل شعب الجنوب وتحقيق كافة اهدافة

6- تدعو القوى المجتمعة، الشرعية والتحالف العربي إلى استكمال العمل وتوفير الخدمات في المناطق المحررة بشكل جاد وسريع يضمن فيه المواطن الحق بالعيش الكريم.

7- تؤكد القوى المجتمعة أنها مع التحالف العربي والمجتمع الدولي في الحرب علئ المد الصفوي الرافضي جنبا إلى جنب في مكافحة كل أشكال التطرف والإرهاب .

واخيرا
تؤكد المقاومه والقوي الجنوبيه المجتمعه انها لن تقبل ان تكون الاحزاب السياسيه وعلي راسها الاصلاح والمؤتمر المتحكمه والمسيطره في قرار الشرعيه
ومن هذا المنطلق
نناشد الاخ رئيس الجمهورية
ان لا يترك لهم المجال في التحكم في القرار
ونعاهدكم يافخامة الرئيس باننا الشريك القوي على الارض و سنكون الى جانبك.

والله من وراء القصد
صادر عن اللقاء الموسع لقيادة الحراك والمقاومة ومنظمات المجتمع المدني الجنوبية عدن (14/5/2017م)

 
رابط مختصر