وباء “الكوليرا” يجتاح سجن “هبرة” وارتفاع حالات الاصابة إلى 24 حالة

محرر 214 مايو 2017
وباء “الكوليرا” يجتاح سجن “هبرة” وارتفاع حالات الاصابة إلى 24 حالة

عدن نيوز - الاناضول:

كشف ناشط حقوقي يمني عن “تفشي” مرض الكوليرا بين السجناء في سجن هبرة الخاضع لسيطرة الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء.
 
وقال المحامي عبد الرحمن برمان، من اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان (حكومية) للأناضول، إن “حالات الإصابة بالمرض بين السجناء في هبرة ارتفعت من 4 حالات، إلى 24 حالة، خلال الـ24 ساعة الماضية”.
 
وأضاف نقلًا عن السجناء إن “أسباب تفشي المرض، يعود إلى طفح المجاري في العنابر وغرف السجناء، خصوصًا الواقعة في الدور السفلي من السجن”.
 
وبحسب شكوى السجناء فإن “الحشرات مثل الصراصير والبعوض تنتشر في السجن، في الوقت الذي تتجاهل إدارته تنظيم حملات نظافة في فنائه وزنازينه”.
 
وقال المحامي برمان إن “إدارة السجن، نقلت 4 سجناء إلى المستشفى الجمهوري بعد تردي حالتهم الصحية”.مضيفا أن “الكوليرا انتشرت أيضًا في السجن المركزي، وسط صنعاء”، لكنه لم يورد حصيلة محددة.
 
ومنذ أسبوعين، تشهد نصف المحافظات اليمنية، موجة ثانية من انتشار مرض الكوليرا، وذلك بعد انحسار الموجة الأولى التي استمرت من أواخر سبتمبر وحتى فبراير الماضي.
 
وفي سياق متصل، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، وفاة 97 شخصًا جراء مرض الكوليرا والإسهالات المائية في اليمن.
 
جاء ذلك في تغريدة للمنظمة الدولية نشرتها بوقت متأخر من مساء السبت، على الصفحة الرسمية لحساب مكتبها باليمن، على “تويتر”.
 
وقالت المنظمة إن “آخر الإحصائيات تؤكد وفاة 97 شخصًا في اليمن جراء تعرضهم لمرض الكوليرا والإسهالات المائية، دون ذكر زمن الوفاة.
 
وأضافت المنظمة أنه “تم تسجيل إصابة 188 شخصًا بالكوليرا في 14 محافظة يمنية، في حين تم رصد 6 آلاف حالة إسهال مائية.
 
ولم تذكر المنظمة تفاصيل إضافية حول ذلك.
 
ووفقًا لآخر إحصائية من منظمة الصحة العالمية باليمن، فقد تم تسجيل 51 حالة وفاة و2750 حالة إصابة، وقدّرت بأن 7.6 مليون شخص يعيشون في مناطق باليمن معرضة لخطر انتقال “الكوليرا”.
 
و”الكوليرا” عدوى تسبب “الإسهال المائي الحاد”، وتنجم عن تناول الأطعمة أو شرب المياه الملوثة ببكتيريا المرض، والعدوى قادرة على أن تودي بحياة المُصاب بها في غضون ساعات إن تُركت دون علاج.
رابط مختصر