حشد “السبعين”.. نفقات مليشيا الحوثي الباهضة في بلدٍ تطحنه المجاعة

محرر 228 مارس 2018
حشد “السبعين”.. نفقات مليشيا الحوثي الباهضة في بلدٍ تطحنه المجاعة

عدن نيوز - متابعات:

حشدت مليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم الاثنين،  أنصارها إلى ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، لإقامة احتفال مايسمى بـ”ذكرى الصمود”، وهي ذكرى إطلاق التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عمليات عاصفة الحزم في مارس 2015م.

واستغرب ناشطون في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، احتفال مليشيات الحوثي بذكرى تدشين حربها على اليمنيين التي بدأتها بالانقلاب الدامي واجتياح صنعاء في 21سبتمبر/أيلول 2014م، فيما الآلاف يواجهون شبح المجاعة وتدهور الوضع المعيشي.

وفي الوقت، الذي فشل الحوثيون في مواجهة تدهور الوضع المعيشي والإنساني للسكان في العاصمة صنعاء والمناطق التي يسيطرون عليها، وغياب الخدمات الأساسية للحياة، بعد أكثر من ثلاثة أعوام من الانقلاب، واستمرارهم في إيقاف مرتبات الموظفين، يحتفلون بتحشيد أنصارهم وإنفاق ميزانية ضخمة على الدعاية وصرفيات مهرجان السبعين .

وفي هذا الصدد، خصص الحوثيون نحو خمسة مليارات ريال “عشرة ملايين دولار”؛ للاحتفال بمرور أكثر من ثلاثة أعوام على ما تصفه الميليشيات بالصمود في اليمن.

وقال الصحفي كمال السلامي في تغريدة على تويتر، أن دعوة الحوثيين الناس للحضور إلى ميدان السبعين، هي دعوة ضرار، وتحوي قدرا كبيرا من الخداع والدعاية الكاذبة، يسعون من وراءهم لإضفاء نوع من الزخم لمسيرتهم الشيطانية، بعد أن أدخلت اليمن في أتون حرب ضروس منذ ثلاثة أعوام.

بدوره، استغرب الصحفي الموالي لحزب المؤتمر سام الغباري، غياب صوت نجل صالح “احمد علي” عن دعوة أنصار المؤتمر الموالين لصالح للامتناع عن الاستجابة لتحشيدات الحوثيين في مهرجان السبعين.

وقال الغباري أن نكايات اليمنيين فيما بينهم تغري الوسط الهاشمي للتلاعب بكل خيوط التناقضات وتلك اللعبة هي التي أوصلتهم صنعاء وفعلوا بنا كل المنكرات- حسب قوله.

الصحفي بالرئاسة اليمنية ياسر الحسني، أشار إلى أن الانقلاب الحوثي فشل في شتى المجالات، وتسبب بكارثة إنسانية للملايين وأعاد صنعاء لعصور الحطب وسيخرج اليوم يحتفل بذلك بكل بجاحة.

من جهته، قال الكاتب الخليجي عبدالله عنان في مقال له، أن الحوثي يستطيع، أن يملأ كل ميادين العاصمة صنعاء بالغوغاء ليثبت للعالم أن الشعب كله معه، لكنه غير مقتنع بهذا الإثبات ولا يثق به لعلمه أنه ليس سوى فبركة مضللة للإستهلاك الإعلامي وخداع المزيد من الضحايا لا أكثر.

وأضاف “لذلك فإن الحوثي لا يزال يبحث عن أكثر الأماكن ملائمة للاختباء مهما كانت ظروفها ، ولا يجرؤ على الظهور إلا من خلال شاشات التلفزة ومن خلف الزجاج المضاد للرصاص أيضا”

يشار إلى أن احتفال الحوثيين في ميدان السبعين هو الأول منذ التخلص من حليفهم في الانقلاب الرئيس السابق علي صالح مطلع ديسمبر الماضي وانفراد الجماعة بالقرار في صنعاء ومناطق يمنية أخرى.

*العاصمة

رابط مختصر