الالغام تحصد أرواح المدنيين في تعز

محرر 313 مايو 2017
الالغام تحصد أرواح المدنيين في تعز

عدن نيوز:متابعات/

قُتل مدنيان وأُصيب ثالث من أسرة واحدة، اليوم السبت، جراء انفجار لغم في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، حسب مصدر طبي.

وفي حديثه للأناضول، أوضح المصدر أن مدنيين اثنين قُتلا، وأُصيب ثالث بجروح بليغة، إثر انفجار لغم أرضي، حينما كانوا عائدين لمنزلهم في قرية “الرحبة” بمديرية جبل حبشي، جنوب مدينة تعز عاصمة المحافظة.

ووفق المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته كونه غير مخوّل بالحديث لوسائل الإعلام، فإن القتيلان والمصاب وهم ينتمون لأسرة واحد، نزحوا في وقت سابق من منزلهم جراء الحرب التي اندلعت بالقرية، وفق معلوماته التي تلقاها من شهود عيان.

ولفت المصدر وهو من مستشفى الثورة بتعز (حكومي)، إلى أن مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، زرعوا الألغام قرب منازل المدنيين بـ”الرحبة”، قبل أن ينسحبوا منها وتسيطر عليها القوات الحكومية، أواخر أبريل/نيسان الماضي.

وحسب المصدر ذاته فإن المصاب هو شخص يدعى محمد سالم حيدر، بينما القتيلان هما ولده وحفيده.

ويعمل مجموعة من الأطباء بمستشفى الثورة بتعز على توثيق الضحايا المدنيين الذين يسقطون في المعارك بين الحوثيين والقوات الحكومية بالمحافظة، ويعتمدون على عدة مصادر في ذلك الرصد.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين حول ما أورده المصدر.

وتسيطر القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية، على معظم الأحياء وسط مدينة تعز، لكن المسلحين الحوثيين وقوات صالح يسيطرون على منافذها ومحيطها؛ ما يجعلها تحت الحصار منذ نحو عامين.

وتشهد عدة محافظات يمنية، منذ خريف العام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح من جهة أخرى؛ مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد ذلك البلد الفقير. ‏

رابط مختصر