تحالف القوى السياسية: ما حدث لم يكن إقتحاماً لمبنى المحافظة ونستنكر التناولات الإعلامية التي تسيء لتعز

محرر 321 فبراير 2018
تحالف القوى السياسية: ما حدث لم يكن إقتحاماً لمبنى المحافظة ونستنكر التناولات الإعلامية التي تسيء لتعز

عدن نيوز - متابعة خاصة:

قال بلاغا صحفيا صادرا عن تحالف القوى السياسية لمساندة الشرعية ان ما حدث لم يكن إقتحاما لمبنى المحافظة ونستنكر التناولات الاعلامية التي تسيء لتعز.

واضاف “نأمل أن يتغير هذ السلوك وبالأخص لدى الوجاهات والشخصيات الاجتماعية التي يفترض فيها أن تكون القدوة لعامة الناس عند قضاء مصالحها لدى المؤسسات العامة أو الخاصة مع تفعيل قانون حمل السلاح وتنظيمه للحد من انتشار الجريمة الجنائية”.

بلاغ صحفي صادر عن تحالف القوى السياسية لمساندة الشرعية بمحافظة تعز:

وقفت الهيئة التنفيذية لتحالف القوى السياسية لمساندة الشرعية بمحافظة تعز أمام ما جرى في مبنى المحافظة يوم أمس الثلاثاء واليوم وبعد التواصل مع الأخ المحافظ تبين بأن ما حدث لم يكن اقتحاماً للمكتب أو اعتداءً على أي من موظفيه فما حدث ليس أكثر من دخول أفراد إلى المكتب بأسلحتهم بحسب ظروف هذه الايام.

والتحالف السياسي إذ يستنكر هذا السلوك ويعتبره منافياً للقانون ولم يكن عند مستوى المسؤولية ولا يليق بفاعليه بصرف النظر عن العادة التي درجوا عليها بسبب حالة الحرب التي تعيشها المحافظة فإنه يأمل أن يتغير هذ السلوك وبالأخص لدى الوجاهات والشخصيات الاجتماعية التي يفترض فيها أن تكون القدوة لعامة الناس عند قضاء مصالحها لدى المؤسسات العامة أو الخاصة مع تفعيل قانون حمل السلاح وتنظيمه للحد من انتشار الجريمة الجنائية.

ورغم أن ما جرى اليوم وأمس لم يكن له دوافع سياسية إلا أن بعض التناولات الإعلامية في بعض المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي للأسف اتجهت إلى إثارة الموضوع بصورة أساءت كثيراً إلى المحافظة وأبنائها والوضع السياسي بشكل عام.

وإذ يستنكر التحالف السياسي المساند للشرعية بمحافظة تعز تلك التناولات الإعلامية التي لا تخدم المحافظة والتي نأمل ألا تتكرر فإنه في نفس الوقت يدعو كافة القوى السياسية والاجتماعية والمكونات الشبابية بالوقوف إلى جانب المحافظ والعمل معاً لاستكمال تحرير المحافظة وتفعيل مؤسسات الدولة تنفيذاً لبرنامجها الذي توافقت ووقعت عليه واستبشر الناس به خيراً.

صادر عن تحالف القوى السياسية لمساندة الشرعية بمحافظة تعز – الأربعاء 21 فبراير 2018.

كلمات دليلية
رابط مختصر