الصحة العالمية تسجل وفاة 51 شخصاً في اليمن بسبب الكوليرا وتبدي قلقها من انتشار الوباء

محرر 311 مايو 2017
الصحة العالمية تسجل وفاة 51 شخصاً في اليمن بسبب الكوليرا وتبدي قلقها من انتشار الوباء

عدن نيوز- عدن.

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس، إن وفيات الكوليرا ارتفعت إلى 51 حالة وفاة في اليمن، بينما سُجلت 2752 حالة اشتباه بالكوليرا منذ 27 إبريل الماضي.

وذكرت المنظمة في بيان على موقعها في الإنترنت، إنها في حالة طوارئ قصوى لاحتواء الارتفاع الأخير في حالات الكوليرا المشتبهة.

وتابعت إنها قدت الأدوية والمستلزمات الطبية بشكل عاجل، بما فيها مستلزمات علاج الكوليرا ومحاليل الإماهة الفموية والسوائل الوريدية إضافة إلى توفير الأثاث واللوازم الطبية لدعم توسيع نطاق مراكز علاج حالات الإسهال.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن الدكتور نيفيو زاغاريا، «نحن قلقون من عودة الكوليرا في مناطق مختلفة باليمن خلال الأسبوعين الماضيين. يجب أن تتضافر الجهود الآن لاحتواء الوباء وتفادي تزايد الحالات المصابة بأمراض الإسهال».

والكوليرا عدوى حادة تسبب الإسهال وتنجم عن تناول الأطعمة أو شرب المياه الملوثة بضمات بكتيريا الكوليرا. ولا يبدي معظم المصابين بعدوى الكوليرا أية أعراض، أو يبدون أعراضاً خفيفة للإصابة بها، غير أن العدوى قادرة على أن تودي بحياة المُصاب بها في غضون ساعات إن تُركت من دون علاج.

ويأتي تزايد حالات الكوليرا فيما يرزح النظام الصحي الضعيف أساساً في اليمن تحت وطأة عامين من الصراع. وأسهم الانهيار في البُنى الأساسية، بما فيها أنظمة المياه والصرف الصحي، في انتشار أمراض الإسهال.

وتلعب حالة الطقس دوراً، فالعوامل الممرضة التي تسبب الكوليرا أكثر عرضة للانتشار في الطقس الحار، كما أن الأمطار الغزيرة الأخيرة تسببت في جرف النفايات المتراكمة نحو بعض مصادر المياه.

رابط مختصر