سكرتير رئيس الوزراء يكشف احتياج العاصمة “عدن” من الطاقة الكهربائية ويسرد المعوقات التي تعرقل صرف المرتبات كيفية تجاوزها

محرر 28 مايو 2017
سكرتير رئيس الوزراء يكشف احتياج العاصمة “عدن” من الطاقة الكهربائية ويسرد المعوقات التي تعرقل صرف المرتبات كيفية تجاوزها

عدن نيوز – خاص:

كشف السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء الأستاذ غمدان الشريف عن توجيهات رئاسية بالعمل على سرعة تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة مؤكدا ان برنامج رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي أطلقه تحت عنوان “صيف بارد في عدن” في طريقه الى التنفيذ.

وقال الشريف في حديثه لبرنامج ” أستوديو اليمن” بثته قناة اليمن ان الحكومة اعدت برنامج تحت إشراف رئيس الوزراء تمثل بإنشاء محطات كهربائية في عدن منها المحطة القطرية بمقدار 60 ميغاوات، ناهيك عن وجود محطة بمقدار 100 ميغاوات والتي تم التوقيع عليها مع شركتان رست عليهما المناقصة وايضا دفعت الحكومة 10 مليون دولار لصيانة محطات التوليد في عدن اي ان الحكومة ستوفر 370 ميغاوات قبل دخول شهر رمضان المبارك وهذا كفيل ان يحل أزمة الكهرباء في عدن”.

وأضاف الشريف ان حكومة الشرعية تعاني من مشاكل مالية كبيرة بسبب الحرب المصيرية مع مليشيا الانقلاب من اجل إقامة اليمن الاتحادي بأقاليمه الستة ولكي تنأى ايضا بالمواطن اليمني عن الصراعات المختلفة بالإضافة الى قطع يد إيران التي تعبث في اليمن وتحاول ان تعيد اليمن الى عصور الامامة.

وأشار الشريف الى ان الحكومة الشرعية نخوض حربين، حرب ضد المليشيات الانقلابية وحرب اخرى تنموية وخدمية واقتصادية ومع ذلك تمكنت من التغلب على عدد من المشاكل اهمها مشكلة الرواتب والمستحقات المالية ” فلا يوجد موظف في المحافظات المحررة لم يتسلم راتبه وايضا طلابنا في الخارج تمت معالجة مشاكل مستحقاتهم المالية”.

ونوه الشريف ان الحكومة الشرعية ترغب بتخفيف المعاناة عن المواطنين في صنعاء والحديدة وغيرها من مناطق سيطرة الانقلاب إلا ان الميليشيا تعمل على عرقلة جهود الحكومة الاغاثية في المناطق التي ترزح تحت سيطرتها فالمواطن اليمني يعاني من الجوع والفقر وانعدام الدواء فيما المليشيا تستخدم ميناء الحديدة لتهريب الأسلحة والذخائر وبالإضافة الى نهب المساعدات التي تدخل عبر ميناء الحديدة.

وأردف سكرتير رئيس الوزراء ” المليشيا الانقلابية نهبت 18 مليار ريال من هذا صندوق التقاعد وهذه مستحقاتهم وليس لها علاقة بالدولة او بمواردها فلديهم صندوقهم المستقل إلا ان الحكومة رأت ان هذه المعاناة تمس شريحة كبيرة المن المواطنين لذلك أصدر رئيس الوزراء توجيها بصرف رواتب المتقاعدين وصرفت حتى شهر مارس كاملة في المحافظات المحررة”.

وأكد الأستاذ غمدان الشريف سكرتير رئيس الوزراء ” ان هناك توجيهات من رئيس الجمهورية و رئيس الوزراء ان تكون مرتبات الجيش بشكل شهري إلا ان الحكومة في حقيقة الامر لا تستطيع ان تفي بهذه الالتزامات المالية الكبيرة مالم يرسل الانقلابيون جميع الايرادات الى عدن بحكم ان 50 % من ايرادات الدولة في المحافظات التي تسيطر عليها مليشيا الانقلاب فعندما كان البنك المركزي في صنعاء لم تتوقف الحكومة الشرعية يوما واحدا من إرسال الايرادات المالية الى صنعاء لكي يستلم الموظف راتبه الا ان المليشيا لم تسلم الرواتب لستة أشهر وعليها ان تتحمل مسؤوليتها”.

 
رابط مختصر