السفير اليمني بواشنطن يؤكد حرص الحكومة على السلام

محرر 26 مايو 2017
السفير اليمني بواشنطن يؤكد حرص الحكومة على السلام

عدن نيوز - متابعات:

أكد سفير الجمهورية اليمنية لدى واشنطن، الدكتور أحمد عوض بن مبارك، حرص الحكومة الشرعية في اليمن على السلام منذ الوهلة الأولى للانقلاب، وأن الحرب كانت لزاما عليها ولم تكن خيارا.

وقال السفير بكلمته في ندوة بعنوان (وجهات نظر حول الأزمة اليمنية) التي نظمها المجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية ومركز الخليج للأبحاث «إنه لم يتم إقصاء الحوثيين من المشاركة في الحوار الوطني الشامل، كما يتم الترويج له في بعض المنابر الإعلامية، بل إنهم شاركوا وأقروا مخرجاته ولم يكن هناك أي مبرر أبدا للانقلاب على الشرعية غير تنفيذ مخططاتهم ومشروعهم الانقلابي المبيت».

وأضاف: «إن تحرير ميناء الحديدة ينبع من المسؤولية الدستورية والأخلاقية الملقاة على عاتق الشرعية، وأوضح أن الهدف الرئيسي من العملية هو التخفيف من معاناة المواطنين والحد من عبث الانقلابيين بالميناء واستغلالهم السيئ لموارده وابتزازهم المتكرر للتجار والمواطنين».

وأكد السفير بن مبارك أن الحكومة والتحالف العربي الداعم للشرعية حريصون على الا تتدهور الأوضاع الإنسانية جراء أي عملية عسكرية، وانطلاقا من هذا الحرص تم الطلب من الأمم المتحدة الإشراف على ميناء الحديدة كحل بديل لتحريره عسكريا، وفي حال تعذر إشراف الأمم المتحدة على الميناء فإن الحكومة ملزمة بتحريره وتحرير كل بقاع الأراضي اليمنية من الانقلاب.(اليوم السعودية)

رابط مختصر