جماعة الحوثي تكثف من حملات تجنيد طلاب المدارس في صنعاء وعدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتها

محرر 326 ديسمبر 2017
جماعة الحوثي تكثف من حملات تجنيد طلاب المدارس في صنعاء وعدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتها

عدن نيوز – متابعات

كثفت جماعة الحوثيين مؤخراً حملتها لتجنيد طلاب المدارس الإعدادية والثانوية في العاصمة صنعاء، وعدد من محافظات البلاد الخاضعة لسيطرتهم.

وقالت مصادر تربوية في العاصمة صنعاء إن مشرفين حوثيين ينتمون للجماعة وبعضهم ممن تم تعيينهم مؤخراً في سلك التربية والتعليم كثفوا نزولهم الميداني إلى مدارس أمانة العاصمة، والمدارس في القرى بالمحافظات الغربية ووسط البلاد.

وأفادت بأن الحوثيين ينظمون محاضرات للطلاب في مدارس البنين من الصف السابع إلى الثالث الثانوي، يحثونهم فيها على «الجهاد»، ويشرحون لهم المفاهيم المزعومة للحركة الحوثية باعتبارها الإسلام الصحيح.

وتحدث تربويون عن تكثيف النزول الميداني للمشرفين إلى المدارس، بغرض استقطاب وحشد الطلاب للزج بهم في جبهات القتال.

وتوزع الجماعة على الطلاب ملازم فيها محاضرات، لمؤسس الجماعة حسين الحوثي، كما توزع ذاكرات للهواتف المحمولة تحتوي على «زوامل» ومواد صوتية تحض على القتال.

وأشارت المصادر إلى أن المحاضرات التي تُنظم داخل المدارس هي مقدمة لدورات مكثفة تقيمها الجماعة للطلاب خارج المدارس في الفترة المسائية أو نهاية الأسبوع، وتنتهي في الغالب باختفاء الطلاب من المدارس، فيما تصل الأنباء في وقت لاحق أنهم التحقوا بالجبهات، أو تأتي أنباء مقتلهم.

ويجد التربويون أنفسهم عاجزين أمام هذه الحملة، حتى أن مجرد الاعتراض أو مناقشة المسؤولين الحوثيين، يجعلهم عرضة للاعتقال والتنكيل.

وكان حسن زيد وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب بصنعاء، دعا في سبتمبر الماضي إلى إيقاف العملية التعليمية لمدة عام، والدفع بالطلاب والمعلمين إلى جبهات القتال.

وتأتي هذه الحركة النشطة متزامنة مع حالة الاستنزاف الشديدة التي يواجهها الحوثيون في أكثر من جبهة، بالإضافة إلى خسائر ميدانية تعرضت لها الجماعة في نهم وبيحان وجبهة الساحل الغربي.

 
رابط مختصر