نقابة النقل الثقيل تعلق عمل فرزة النقل بعد تعرض سائق لطلق ناري من قبل نقطة امنية في عدن

محرر 316 ديسمبر 2017
نقابة النقل الثقيل تعلق عمل فرزة النقل بعد تعرض سائق لطلق ناري من قبل نقطة امنية في عدن

عدن نيوز – متابعات

اضربت صباح اليوم نقابة النقل الثقيل وعلقت عمل الفرزة بعد أن تعرض صباح يوم الاربعاء الماضي سائق شاحنة لطلق ناري كان سيؤدي إلى مقتله فأصابت رصاصة مباشرة يده اليمنى من قبل النقطة الامنية التي تقع في بوابة دخول ميناء العاصمة عدن في المنطقة الحرة.

وأفاد السائق محمود ياسين احمد غالب أنه في تمام الساعة 2:00 صباحا خرجت بالشاحنة فارغة من الميناء ومريت بالنقطة الأمنية التي تقع في بوابة دخول الميناء ولم يكن فيها جنود فجزعت بشكل طبيعي ونحن نتوقف دائما في النقطة اذا فيها جنود وفجأة أطلق عليا أحد أفراد النقطة الرصاص فأصبت بيدي اليمنى فتوقفت وقاموا بضرب مرافقي ولم يسمحوا له بإسعافي وقالوا له خليه لمن يموت ولولا تدخل قائد النقطة عمر البوس واسعفني للمستشفى.

وفي بلاغ وجهته نقابة النقل الثقيل لمدير شرطة المنطقة الحرة عرض البلاغ حالة الانتهاك التي أوردها السائق محمود ياسين حيث طالبت النقابة بتسليم الجاني و اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذا الاعتداء وتغيير افراد النقطة بالكامل.

وذكر البلاغ أن هذه الانتهاكات والاعتداءات والاستفزازات المستمرة على سائقي الشاحنات ليست الأولى فهي تتكرر بشكل مستمر وبأكثر من طريقة من قبل جنود الأمن منها مقتل أحد السائقين وقد قمنا بتقديم بلاغات من سابق منها آخر بلاغ الى مدير أمن عدن في تاريخ 2017- 7 – 26م ولم نرى أي تجاوب من قبل إدارة أمن عدن ولا أمن المنطقة الحرة مع جميع الانتهاكات والتصرفات الطائشة.

وأضافت نقابة النقل الثقيل أن هذه الاعتداءات والانتهاكات هي مجرد ابتزاز وبلطجة من قبل أفراد الأمن بالنقطة ونحن ملتزمون بجميع اللوائح والقوانين وعلى تواصل وتعاون مستمر مع جميع الجهات ونرفض هذه الاعتداءات وبادرنا الى ايقاف العمل بالفرزة حرصا على سلامة السائقين ولكن تم استئناف العمل يوم الخميس لعدم عرقلة عمل الميناء بعد وعود من أمن المنطقة والبحث الجنائي بتسليم الجاني وحل القضية ولكن لم يتم الاستجابة لمطالبنا وإعادة الحقوق لمن تم الاعتداء عليهم فقمنا هذا اليوم بتعليق عمل الفرزة بمكتب النقل وإيقاف حركة الشاحنات وسيستمر الإضراب عن العمل إلى أن يتم تحقيق المطالب فالاعتداء على سائقي الشاحنات هو اعتداء على الحركة التجارية وعلى الموانئ وعلى جميع الجهات المتصلة بالنقل الثقيل في العاصمة عدن.

رابط مختصر