الجيش الوطني يفرض حصارا خانقا على هذه المديرية وعناصر مليشيا الحوثي تبدأ بالاستسلام.. تفاصيل

محرر 213 ديسمبر 2017
الجيش الوطني يفرض حصارا خانقا على هذه المديرية وعناصر مليشيا الحوثي تبدأ بالاستسلام.. تفاصيل

عدن نيوز - متابعات:

يستمر زخم العمليات العسكرية للجيش الوطني في الساحل الغربي، وسط تقهقر كبير لقوات الحوثيين في مناطق الاشتباكات.

وأكد مصدر عسكري مطلع أن الجيش ينفذ منذ يومين حصاراً مطبقاً على مواقع الحوثيين في مديرية التحيتا، بعد تمشيطه للخط الواصل بينها وبين مديرية زبيد.

وأضاف المصدر أن الحصار أثمرت نتائجه في الساعات الأخيرة، حيث بدأ العشرات من قوات الحوثيين المختبئين في مزارع الفازة بالتحيتا بالانسحاب وإعلان استسلامهم لقوات الجيش الوطني، متوقعاً تحرير المديرية في الساعات القليلة القادمة.

وأكدت وقوع إصابات في المدنيين بمديرية الخوخة نتيجة صواريخ يطلقها متسللون حوثيون من بعد، ثم ما يلبثون أن يلوذوا بالفرار، تماماً كما يستخدمون ذا الأسلوب في معاركهم بالحدود اليمنية السعودية.

وأشار الى أن المليشيا خسرت قيادات كبرى في المعارك الأخيرة مع الجيش الوطني، من بينهم نائب مديرية الخوخة ومشرف أمنها وكذا القيادي الحوثي علي محمد سليمان حليصي قيادي والقيادي نادي حميد قاسم هيكل قيادي، وجميعهم مسئولون في الوحدة الصاروخية لجماعة الحوثي بالمنطقة.

رابط مختصر