بعد مقتل “صالح” مليشيا الحوثي تحكم سيطرتها على صنعاء وتتوعد الخارجين عن طوعها

محرر 36 ديسمبر 2017
بعد مقتل “صالح” مليشيا الحوثي تحكم سيطرتها على صنعاء وتتوعد الخارجين عن طوعها

عدن نيوز – متابعات

أحكمت ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران سيطرتها على مدينة صنعاء، بعد القضاء على حليف الأمس الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في حين أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن اليمنيين سيجعلون “المعتدين” يندمون على أفعالهم.

وأعلنت مصادر أمنية سيطرة الحوثيين على جميع المواقع التي كانت خاضعة لأنصار صالح، بعد ساعات قليلة من مقتله بعد أن تحالف معهم لثلاث سنوات، انقلب علي عبدالله صالح على الحوثيين ومد يده للسعودية، مبديًا استعداده لفتح “صفحة جديدة” معها، السبت.

وأفاد سكان بأن الحوثيين ضاعفوا نقاط التفتيش مع تراجع حدة المعارك في المدينة، ما يشير إلى إحكام سيطرتهم على صنعاء.

وأعلن رئيس المكتب السياسي للحوثيين، صالح الصماد، انتهاء العمليات الأمنية في صنعاء.

وأكد بطريقة غير مباشرة شنّ حملة قمع ضد مقربين من علي عبدالله صالح، معلنًا أنه أمر الأجهزة الأمنية “اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة” بحق من قام “بأي أعمال تخريبية، باقتحام البيوت والممتلكات الخاصة والعامة”.

وقال: “في حال رصدت أي انتهاكات خارج القانون فسيتم التعامل بحزم مع مقترفيها ومن تواطأ معهم”.

وما لبثت طهران أن أعلنت موقفها على لسان روحاني، الذي أكد الثلاثاء أن “اليمن سيحرر من أيدي المعتدين، وشعب اليمن المخلص سيجعل المعتدين يندمون”.

ولا يزال الوضع في صنعاء غير مستقر، فقد انتشرت شائعات حول توقيفات غير مؤكدة لعدد من الشخصيات المهمة المؤيدة لصالح.

وتظاهر الآلاف من مؤيدي المتمردين الحوثيين، الثلاثاء، في صنعاء احتفالًا، حسب قولهم، بـ ”فشل مؤامرة” صالح، من دون إطلاق شعارات معادية للرئيس الراحل.
وأعربت الرياض عن أملها في أن يتخلص اليمن من “الميليشيات الحوثية الطائفية الإرهابية المدعومة من إيران”، في أول تعليق بعد مقتل صالح
.

وتم استهداف قصر الرئاسة الواقع في وسط صنعاء في قلب حي مكتظ بالسكان 7 مرات على الأقل، بينما خلت شوارع المدينة من المارة خشية من القصف.

 
رابط مختصر