فعالية اعتزال عيدروس

محرر 13 مايو 2017
فعالية اعتزال عيدروس

عدن نيوز - خاص:

تشهد العاصمة المؤقتة عدن توتراً على مستوى الشارع الذي دائماً يدفع ثمن تطلعات السياسيين ويكون خارج مربع الفائدة.

يأتي التوتر الذي تشهده المدينة على خلفية خطاب تحشيدي تحريضي تمردي قبيل فعالية جماهيرية يوم غد الخميس يتم التحضير لها وتتباين رؤى المنظمين للفعالية اذ افادت مصادر محلية ان الفعالية عبارة عن حفظ ماء الوجه لعيدروس الزبيدي محافظ عدن الذي اقاله الرئيس هادي قبل اسبوع على خلفية فشله واخفاقه في ادارة المحافظة وان الفعالية ستكون غطاء تكريم لعيدروس وجبراً لخاطره حين مغادرته لمنصب المحافظ.

الا ان اطرافاً موتورة ومواقف لا مسؤلة تحاول استغلال الفعالية وتجييرها لرفض قرارات الشرعية والتمرد عليها وهو ماترفضه المكونات الجنوبية واعلنت قيادات في المجلس الاعلى للحراك الجنوبي انهم لم يفوضوا عيدروس ولا فريقه ان يتحدثوا نيابةً عن الجنوبيين.

ذات الموقف اتخذه محافظ حضرموت واعلن رفضه التام لاي وصاية على محافظته واكد ان فعالية عدن لا تعني حضرموت من قريب ولا من بعيد.

المواقف المحلية والاقليمية والدولية كلها تصب في تأييد الشرعية الدسنتورية وتؤكد دعمها للشرعية الدستورية وعدم تجاوزها
ما يؤكد،قطعاً بعد اتفاقية تم توقيعها بين منظمي الفعالية اوما يسمى بادارة عيدروس الزبيدي وبين وزير داخلية الشرعية تنص على حماية مؤسسات الدولة وحمايتها وحماية الفعالية.

الاتفاقية التي قال عنها متابعون انها خطوة حكومية ذكية لتأكيد اقرار خروج الزبيدي وهاني بن بريك من السلطة وانهما اصبحا فصيلاً معارضاً ولو خالف او تجاوز القيادة الشرعية فأنه يضع نفسه في صندوق الاتهام والتمرد

رابط مختصر