نائب الرئيس اليمني : سنضرب بيد من حديد في المناطق المحررة

محرر 32 مايو 2017
نائب الرئيس اليمني : سنضرب بيد من حديد في المناطق المحررة

عدن نيوز:متابعات/

ناقش نائب رئيس الجمهورية علي محسن الأحمر اليوم الثلاثاء، مع السفير الأمريكي لدى بلاده، ماثيو تولر، جهود السلام في البلاد التي تشهد حربا منذ أكثر من عامين  مشيرا أن السلطات يتضرب بيد من حديد في المحافظات المحررة.

 وأكد نائب الرئيس اليمني أن” إنهاء الانقلاب ومحاربة الإرهاب تمثل أولوية قصوى يتم العمل عليها بالتوازي، وأنه تم توجيه الأجهزة العسكرية والأمنية في المناطق المحررة بالضرب بيد من حديد لكل من يثبت تورطه في أعمال العنف والإرهاب وعدم التواني مع مثل هذه الظاهرة ومع من يقف وراءها، بما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن وحماية الأمن والسلم الدوليين“.

وأكد أن معاناة اليمنيين نشأت بسبب الانقلاب، وأن انتهاءها مرهون بخلاص اليمنيين من الانقلاب، مؤكدا سعي القيادة السياسية اليمنية لدمج اليمن في منظومة مجلس التعاون الخليجي.

وقال الأحمر إن” إيران مستمرة في تدخلها بالشأن اليمني، ودعمها للجماعات المسلحة والمتمردين بالسلاح ومختلف أنواع الدعم، مطالباً المجتمع الدولي بمزيد من الضغط على الانقلابيين والتسليم بالقرارات الدولية على أرض الواقع وتقديم مزيد من الدعم للشرعية لمحاربة الإرهاب وإعادة الاعمار“.

وثمن الأحمر جهود الإدارة الأمريكية ودعمها للشرعية ووضوح موقفها الرافض لتدخل إيران في اليمن والمنطقة، مشيداً بالجهود الكبيرة لواشنطن في إغاثة أبناء الشعب اليمني ومن ضمنها الإسهام الكبير في مؤتمر جنيف، حسب وكالة سبأ الحكومية اليمنية.

من جانبه عبر السفير الأمريكي عن التقدير لقيادة الشرعية اليمنية لما تبذله من جهود حثيثة للحد من معاناة اليمنيين، مجدداً التأكيد على موقف بلاده الداعم للشرعية في اليمن وعلى السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث.

 

 

رابط مختصر