رئيس الوزراء يدعو القوى الوطنية والفاعلة بالوقوف خلف الشرعية حتى الوصول إلى الأهداف والغايات الوطنية المنشودة

محرر 317 نوفمبر 2017
رئيس الوزراء يدعو القوى الوطنية والفاعلة بالوقوف خلف الشرعية حتى الوصول إلى الأهداف والغايات الوطنية المنشودة

عدن نيوز – متابعات

دعا رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر القوى الوطنية الفاعلة، بالوقوف خلف الشرعية والجيش الوطني والتحالف العربي حتى الوصول إلى الأهداف والغايات الوطنية المنشودة.
وشدد الدكتور بن دغر على “ضرورة الحاجة الملحة لرص الصفوف خلف القيادة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لكي نبني يمن اتحادي جديد يعالج تجاوزات وأخطاء الماضي وتصحيح مسار الوحدة الاندماجية وما نجم عنها، وفق المعالجات التي تم التوافق عليها في مؤتمر الحوار الوطني الشامل
“.
جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في اللقاء الذي جمعه بقيادة السلطة المحلية والتنفيذية بعدن، بحضور القائم بأعمال محافظة عدن أحمد سالم ربيع علي وأعضاء السلطة المحلية والتنفيذية بالعاصمة المؤقتة
.
وقال بن دغر إن الحكومة سعت منذ اليوم الأول لوصولها عدن إلى ضبط الحالة الأمنية وسنستمر في البلدء بخطط تفصيلية في هذا الشأن في قادم الأيام
.
ولفت إلى أنه ليس من المنطقي تحميل الوحدة أخطاء وأوزار صالح والحوثيين، مستطردا: “لكن حتى الوحدة التي تمت في 1990 نحن نقول إنها لم تعد صالحة اليوم، الصالح فقط ما اتفقنا عليه من دولة اتحادية في مؤتمر الحوار الوطني
“.
ونوه إلى “ضرورة تطبيق مبدأ الشراكة قولا وعملا، فالإقصاء والالغاء يولد العنف، وايدينا ممدودة لجميع من يحمل المصلحة العليا للوطن والمواطنين
“.
وأكد “لقد وجهت الاجهزة المعنية بوضع خطة امنيه شامله لعدن، وسيتم تطبيقها قريبا مهما كانت التحديات
“.
مضيفا “ارادتنا اقوى من التحديات جميعا، وحان الوقت لهذه المدينة ان تستقر حتى تعود الحركة التجارية والاستثمارية وتصبح عاصمة نفخر بها، وهذا لن يكتب له النجاح الا بالعمل معكم ومع كل الحريصين على امن واستقرار عدن
“.
ووجّه الوزارات المختصة بالتنسيق والتعاون مع السلطة المحلية بالعاصمة المؤقتة عدن، بالعمل على سرعة تنفيذ القرارات والمشاريع التي اعتمدتها الحكومة في المجالات ذات الاولوية وفي مقدمتها الكهرباء والمشتقات النفطية وتعزيز الامن والاستقرار واعادة الاعمار
.
وأكد رئيس الوزراء “ثقة قيادة العاصمة المؤقتة عدن وابنائها، باستمرار دعم الحكومة والقيادة السياسية لتجاوز التحديات الراهنة وفي المقدمة حل مشكلة الكهرباء والقضاء على الاختلالات الامنية، وايجاد الحلول الجذرية لهما، نظرا لأهميتها وانعكاساتهما على الاستقرار والتنمية والتطور
“.
وجدد رئيس الوزراء، التأكيد على اهمية التكاتف والتنسيق لخوض معركة الامن والاستقرار دون سلطات متعددة، لان تشتيت الجهود لا يخدم الهدف والغاية التي نسعى من اجلها جميعا وهي ان تكون عدن مفخرة لأبنائها ونموذج متميز للتنمية والنهوض الاقتصادي
.
وقال: ” كلنا يدرك من هو عدو الوطن ومثلما توحدنا في مواجهته ودحره من عدن والمحافظات الاخرى، فنحن قادرون ايضا ومعنا التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية على استكمال انهاء الانقلاب والمضي قدما في محاربة الارهاب وعناصره بالتوازي مع تحسين الخدمات وتطبيع الأوضاع
.

رابط مختصر