واشنطن: القرار 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني أساس الحل في اليمن

محرر 22 مايو 2017
واشنطن: القرار 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني أساس الحل في اليمن

عدن نيوز - متابعات:

التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس بالرياض السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أنه جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية وجهود السلام المبذولة لإنهاء الانقلاب وتنفيذ القرار الأممي رقم 2216.

 وجدد الرئيس هادي دعوته للسلام والوئام والمطالبة بإنهاء الانقلاب وإزالة أسبابه التي أدت إلى اختطاف الدولة واحتلال مؤسساتها وغزو المدن وقتل العزل الأبرياء وتهجير المواطنين الآمنين، وفك الحصار عن المدن في ترجمة عملية لقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 2216 واستكمال تنفيذ المبادرة الخليجية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل.

 وأكد السفير الأمريكي من جهته وقوف بلاده إلى جانب اليمن وشرعيته الدستورية في التعاطي الإيجابي مع السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة في القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

وعبّر عن دعم بلاده لخطوات وتوجهات الرئيس اليمني باعتباره يُمثل شرعية اليمن، لافتاً الانتباه إلى لقائه محافظ عدن الجديد لذي وصفه بأنه يُمثل اختياراً موفقاً لما يتمتع به من قدرات وإمكانات لخدمة وطنه ومجتمعه.

 وكان السفير الأمريكي في اليمن، قد أكد خلال لقائه رئيسَ الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، أن نجاح مؤتمر المانحين في جنيف يعود إلى دعم المجتمع الدولي للحكومة الشرعية.

وكان رئيس الحكومة اليمنية بحث مع السفير الأمريكي العلاقة الثنائية بين البلدين، وآخر التطورات على الساحة اليمنية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

 وأشاد بن دغر بالدور الأمريكي في دعم الشعب اليمني وحكومته الشرعية ومساندتهما لإنهاء الانقلاب، ومحاربة تنظيمي الدولة والقاعدة.

وأكد حرص الحكومة على إحلال السلام الدائم والشامل والعادل الذي يتطلع إليه اليمنيون، والذي لن يتحقق إلا بالالتزام بالمرجعيات الأساسية للحل والمتمثلة في المبادرة الخليجية.

رابط مختصر