المخلوع صالح يبدي موافقته على مبادرة البركاني “لمواجهة العدوان”

محرر 31 مايو 2017
المخلوع صالح يبدي موافقته على مبادرة البركاني “لمواجهة العدوان”

عدن نيوز : متابعات

ابدى الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح موافقته على المبادرة التي أعلنها القيادي في الحزب سلطان البركاني من أجل “حشد الطاقات لمواجهة العدوان“.

وقال موقع حزب المؤتمر الشعبي العام جناح صالح انه اعلن موافقته على المبادرة التي أعلنها القيادي في الحزب سلطان البركاني من أجل “حشد الطاقات لمواجهة العدوان“.

وكان رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني أعلن عن مبادرة صادرة عن ما يسمى “اللجنة المجتمعية لتحقيق السلام في تعز” التي يرأسها وتتضمن مطالبة صالح والحوثيين وقوات الحكومة الشرعية بفتح المعابر وتبادل الأسرى ودخول الاغاثات الانسانية والبضائع والسلع ويسهل تنقلات المواطنين من المدينة واليها.

وفي الرسالة التي وجهها البركاني للرئيس السابق صالح خاطبه بصفته رئيساً لحزب المؤتمر الشعبي، وطالبه فيها بأن يلعب دوراً كبيراً في تحقيق أهداف اللجنة وتحقيق ما تسعى إيه كما طالبه بإعلان موقف إيجابي من هذه المبادرة.

وتضم اللجنة التي شكلها البركاني واجتمعت في العاصمة المصرية القاهرة قيادات في حزب المؤتمر الشعبي وفي مقدمتهم الدكتور رشاد العليمي مستشار الرئيس هادي وحمود خالد الصوفي محافظ تعز السابق.

 وحسب الخبر الذي نشره موقع المؤتمر نت التابع لحزب المؤتمر جناح صالح فإن “قيادة المؤتمر الشعبي تؤيد وتبارك اي جهود في سبيل تحقيق ذلك الهدف بما في ذلك جهود اللجنة المجتمعية لتحقيق السلام والمنعقدة في القاهرة، وكذا اي جهود تبذل في سبيل ذلك سواء فيما يتعلق بمحافظة تعز او غيرها من المحافظات في الجمهورية حتى يتمكن كافة ابناء الشعب اليمني من حشد طاقاتهم وامكاناتهم لمواجهة العدوان البربري والهمجي الذي استهدف كل مقومات الحياة وكل ابناء الوطن الشرفاء”، حسب ما جاء في الخبر.

 يذكر أن البركاني ومنذ حضوره مؤتمر الرياض الذي انعقد في شهر مايو ٢٠١٥ لتأييد عملية “عاصفة الحزم” خفف من حضوره السياسي، حيث استقر في القاهرة ويلعب في المنطقة الوسط بين الشرعية والإنقلاب حيث يحتفظ بعلاقة جيدة مع الرئيس هادي ويحافظ على خطوط التواصل مع المملكة العربية السعودية، ولم يقطع تواصله بالرئيس السابق علي عبدالله صالح ويستقبل شخصيات تعمل لصالح الطرفين في القاهرة.

 
رابط مختصر