المهرة: تفاصيل القبض على مسلحين تدعمهم الإمارات حاولوا تهريب سجناء باليمن

محرر 230 أكتوبر 2017
المهرة: تفاصيل القبض على مسلحين تدعمهم الإمارات حاولوا تهريب سجناء باليمن

عدن نيوز - متابعات:

صرّح مصدر أمني مسؤول في محافظة المهرة في اليمن بأن قوات من الشرطة والجيش ألقت القبض على مجموعة مسلحة تتبع رئيس ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات، عيدروس الزبيدي، وفق وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

وقال بيان للوكالة الرسمية، إن “الهجوم كان بقيادة قاسم الثوباني، لمحاولة تهريب سجناء خلال عملية نقلهم على ذمة تحقيق في قضايا قتل ينتمون لمحافظة الضالع من سجن الغيظة إلى سجن المكلا لمحاكمتهم هناك”.

ومطلع هذا الشهر، كشف مصدر رسمي يمني عن وجود “تسريبات صوتية خطيرة”، تؤكد مسؤولية الأجهزة الأمنية التي أنشأتها ودعمتها الإمارات عن تنفيذها عدد كبير من الاغتيالات.

وأكد المصدر تنفيذ سلسلة كبيرة من عمليات الاغتيال لعدد من مسؤولي الدولة وقادة المقاومة الجنوبية ورجال دين رفضوا السلوك الأمني الإماراتي في مدينة عدن والمناطق المحررة في اليمن.

وكشف المصدر حينها، عن أن قيادات في “المجلس الانتقالي الجنوبي” بقيادة عيدروس الزبيدي المدعوم إماراتيا، طلبت من بعض وجهاء مشايخ وقيادات عسكرية من قبيلة يافع الكبيرة أن “يدخلوا في مواجهة عسكرية مع قوات الحماية الرئاسية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، غير أن تلك المحاولة فشلت لعدم استجابة القيادات المؤثرة لها”.

وتتهم حكومة “أبوظبي” على نطاق واسع في أوساط سياسية يمنية، برعاية وإسناد أي خطوة يقدم عليها حلفاؤها المحليين الذين يرفعون شعار “انفصال الجنوب عن الشمال”، ويتخذون من أراضيها مقرا لهم، ومنهم أعضاء المجلس السياسي الجنوبي، الذين قدموا من العاصمة الإماراتية إلى مدينة عدن.

وتشكل المجلس السياسي الجنوبي في 11 من أيار/ مايو الماضي، بعد أيام من إقالة اللواء الزبيدي من منصب محافظ عدن، بهدف تمثيل الجنوب داخليا وخارجيا، وهو ما اعتبرته الحكومة الشرعية “انقلابا ثانيا” وحذّرت من تداعيات ذلك على أهداف التحالف العربي، فيما أعلن مجلس التعاون الخليجي رفضه لهذه الخطوة التي قال إنها “تخدم إيران”.

رابط مختصر