متحدث الحكومة يكشف حقيقة تسلمها مبادرة من «ولد الشيخ» لحل الأزمة اليمنية

محرر 229 أكتوبر 2017
متحدث الحكومة يكشف حقيقة تسلمها مبادرة من «ولد الشيخ» لحل الأزمة اليمنية

عدن نيوز - متابعات:

نفت الحكومة اليمنية تسلم أي مبادرة لحل الأزمة في البلاد من المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة السعودية الرياض ولقائه الرئيس عبدربه منصور هادي.

ونقلت وكالة أنباء «شينخوا» عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي، قوله إن الحكومة لم تتسلم أي مبادرة، وكل ما نُشر عن مشاريع مبادرات في عدد من الصحف والمواقع غير صحيح مطلقاً.

وتابع «أن الشرعية برئاسة هادي (..) حريصة على إحلال السلام وفقاً للمرجعيات، بما في ذلك قرار مجلس الأمن 2216»، القاضي بانسحاب الحوثيين وحلفائهم من المناطق التي سيطروا عليها في اليمن، بما فيها العاصمة صنعاء.

واتهم المتحدث باسم الحكومة الحوثيين وحلفائهم، بأنهم من يعرقلون كل الجهود لإحلال السلام وعلى رأسها جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن.

وكان ولد الشيخ قدم أخيراً اقتراحاً لوقف النزاع المسلح في اليمن، والتوصل إلى حل سياسي، وقال إنه ينظر حالياً في خطوات يمكن أن يتخذها كل طرف لاستعادة الثقة، والمضي قدماً للتوصل إلى تسوية تفاوضية قابلة للاستمرار.

وأوضح أن تلك الخطوات مبنية على ثلاث ركائز وهي «إعادة العمل بوقف العمليات العدائية، وتطبيق تدابير محددة لبناء الثقة من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية، والعودة إلى طاولة المفاوضات، بهدف التوصل إلى اتفاق سلام شامل».

رابط مختصر