على خلفية تهديدات الوكيل عارف جامل ابناء مديرية سامع يتوافدون على منزل مدير مكتب المالية معلنين عن تضامنهم

محرر 328 أكتوبر 2017
على خلفية تهديدات الوكيل عارف جامل ابناء مديرية سامع يتوافدون على منزل مدير مكتب المالية معلنين عن تضامنهم

عدن نيوز – متابعة خاصة

توافد عشرات الضباط والقادة في المقاومة الشعبية من أبناء مديرية سامع بعد ظهر امس الجمعة إلى منزل مدير مكتب المالية بمحافظة تعز المثقف والاكاديمي المعروف د. محمد عبدالرحمن السامعي معلنين عن تضامنهم الكامل واللا محدد جراء ما يتعرض له من تهديدات ومحاولات اعتداء من قبل مسلحين يتبعون وكيل المحافظة عارف جامل.

وأعرب أبناء مديرية سامع عن ادانتهم واستنكارهم لمثل هذه التصرفات الرعناء وغير المسئولة والتي قالوا انها “تضفي مزيد من التعقيد على وضع المحافظة المزري, مستغربين أن تأتي هذه التصرفات من شخص في موقع المسئولية“.

وقال أبناء سامع أن “أستهداف شخص معروف بنزاهته وانحيازه للقانون أمر لا يسيء فقط لسلطات الدولة ورمزيتها ولكن ايضا لتضحيات جميع الشهداء“.

مؤكدين أن أنهم لن يقفوا مكتوفي الايدي أمام أستمرار هذه السلوكيات النابعة عن ذات متضخمة تستقوي بالسلاح والبلطجة على كل من يعرفون بنزاهتهم واخلاصهم للعمل الوطني والمسئولية الملقاة على عاتقهم في ظروف هرب فيها الكثيرين من تحمل المسئولية.

نص البيان:

بيان صادر عن أبناء مديرية سامع تابع أبناء مديرية سامع, خلال الايام الماضية التهديدات ومحاولات الاعتداء التي تعرض لها المثقف والاكاديمي المعروف د. محمد عبدالرحمن السامعي, من قبل مسلحين يتبعون وكيل المحافظة عارف جامل, في تصرف دخيل على ثقافة تعز المدنية.

وإذ يعرب أبناء مديرية سامع عن ادانتهم واستنكارهم لمثل هذه التصرفات الرعناء وغير المسئولة والتي تضفي مزيد من التعقيد على وضع المحافظة المزري, فإنهم يستغربون أن تأتي هذه التصرفات من شخص في موقع المسئولية كعارف جامل.

إن أستهداف شخص معروف بنزاهته وانحيازه للقانون أمر لا يسيء فقط لسلطات الدولة ورمزيتها ولكن ايضا لتضحيات جميع الشهداء من أبناء محافظتنا الباسلة.

وهو سلوك بات يعكس نهجا دخيلا عل مجتمعنا لكنه أصبح لديه اتباع بين صفوف صغار النفوس ممن يعتقدون أن الفرصة قد واتتهم للعبث وتهديد حياة الشرفاء الذين لا يقبلون بالرضوخ للابتزازات مهما كان شكلها ومصدرها.

واذ نعتز بصمود مدير مكتب المالية وانحيازه للحق العام, فإننا نؤكد أننا لن نقف مكتوفي الايدي أمام أستمرار هذه السلوكيات النابعة عن ذات متضخمة تستقوي بالسلاح والبلطجة على كل من يعرفون بنزاهتهم واخلاصهم للعمل الوطني والمسئولية الملقاة على عاتقهم في ظروف هرب فيها الكثيرين من تحمل المسئولية, ان ذلك أحد تجليات روح المقاومة التي اعادت لنا جزء من الكرامة المهدورة ولعل هذا يحتم علينا التحلي بمزيد من الاصرار لمواجهة اصحاب المشاريع الذاتية والمريضة.

كما نؤكد أن ضعف سلطات الدولة لا يعني أن حياة الناس أصبحت رخيصة, فإذا كانت الفوضى توفر بيئة مؤاتية للصوص وناهبي الاموال العامة, واذا كانت التحديات تدعونا للترفع, فإن التمادي والامعان في لغة التهديد والوعيد تجعلنا مضطرين للإعلان صراحة أنه حان الوقت لتتوقف البلطجة عند حدها.

لهذا نعلن عن استعدادنا اللامحدود لتوفير الحماية اللازمة لمدير مكتب المالية, ونحمل الوكيل عارف جامل كل المسئولية عن أي خطر يهدد حياة الدكتور محمد عبدالرحمن السامعي, على خلفية التحريض المستمر ضده ودفع المسلحين اليه لاستفزازه وتطفيشه وعرقلته عن أداء مهامه.

أننا ضباط وقادة في المقاومة الشعبية ومعانا كل المقاتلين من ابناء مديرية سامع وأسر الشهداء والجرحى, نرى أن كل تضحياتنا في سبيل تحرير محافظتنا من مليشيات الحوثي وصالح الغاشمة, لا معنى لها اذا لم نقف صفا واحدا في وجه من يستغل حالة الفوضى لتحقيق أهداف شخصية دنيئة.

ولا ننسى نحن ابناء سامع أن نحي صمود أخواننا من ابناء صبر بمديرياتهم الثلاث فإننا ندعوهم لاتخاذ موقف حازم من هذه التصرفات التي تنتقص من عظمة تضحياتهم وتحرف مسار المعركة التي أمن بها ابناء جميع مديريات محافظة تعز وقدموا الغالي والرخيص في سبيل انتصارها وانتصار قيم الدولة والقضية الوطنية.

ختاما نشدد على أن تداعينا هذا لا يعكس أي نزوع مناطقي, وانما هو تداعي من يعرفون واجبهم أمام الاستهداف الممنهج الذي بات يتعرض له واحد من أنزه واخلص رجالات تعز.

فالدكتور السامعي رجل مدني ومعرف بين الجميع بتفانيه واخلاصه لواجبه ولما من شآنه تحقيق مصلحة جميع أبناء المحافظة.

هذا والله المستعان صادر عن ابناء مديرية سامع عنهم ضباط وقادة المقاومة الشعبية في مختلف جبهات محافظة تعز.

رابط مختصر