الناشطة اليمنية “توكل كرمان” تطالب بانشاء محكمة دولية لهذا السبب.. تفاصيل

محرر 225 أكتوبر 2017
الناشطة اليمنية “توكل كرمان” تطالب بانشاء محكمة دولية لهذا السبب.. تفاصيل

عدن نيوز - متابعات:

اقترحت حاملة جائزة نوبل للسلام اليمنية توكل كرمان الثلاثاء في هندوراس إنشاء محكمة دولية لمحاكمة مدراء الشركات المتعددة الجنسيات التي تتسبب بضرر للبيئة.

وقدمت كرمان الاقتراح في هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى والذي وصفته منظمة العفو الدولية العام الماضي بأنه مع غواتيمالا أخطر بلدين في العالم بالنسبة إلى الناشطين البيئيين.

وقالت كرمان من خلال مترجم “يجب إنشاء محكمة دولية يمكن أن تعاقب كل هذه الشركات المتعددة الجنسيات التي تدمر البيئة وتساهم في التغير المناخي”.

وتحدثت كرمان خلال مؤتمر صحافي مع الإيرانية شيرين عبادي التي سبقتها إلى الفوز بجائزة نوبل للسلام عام 2003.

وتنشط كرمان وعبادي في اطار “مبادرة نساء نوبل” من أجل “جمع معلومات مباشرة عن العنف المستمر ضد النساء المدافعات عن الأرض” في هندوراس وغواتيمالا حيث توجهتا الثلاثاء، بحسب موقع خاص بالمبادرة.

وأبرزت جريمة قتل الناشطة الهندوراسية بيرتا كاسيريس (45 عاما) التي تعرضت لإطلاق نار العام الماضي التهديدات المحيطة بالناشطين في هندوراس، كما اثارت الجريمة ايضا غضبا دوليا.

وكانت كاسيريس قد عارضت خطة لشركة ديسارولوس اينرجيتكوس لبناء سد لتوليد الطاقة الكهرومائية على نهر يعتمد السكان الاصليون عليه في معيشتهم.

وقالت راكيل فينسنت المديرة الاعلامية لمبادرة نساء نوبل إن هندوراس تملك أكبر نسبة من الجرائم التي تستهدف ناشطي حقوق الانسان والمدافعين عن الأرض.

ومنذ العام 2009 قتل هناك 123 ناشطا على حد قولها.

وقالت كرمان لفرانس برس إن هناك حاجة لمحكمة دولية “لمحاربة الفساد وتبييض الاموال وكل هؤلاء المتورطين بتدمير البيئة واستغلال المناخ بطريقة ضارة”.

وأضافت ان محكمة كهذه يمكن ان تكون كمحكمة العدل الدولية في لاهاي التي تحاكم الاشخاص الذين يرتكبون جرائم ابادة أو جرائم ضد الانسانية.

واشارت كرمان إلى أن المحكمة التي تقترحها يمكن ان تتولى القضايا التي يتعرض فيها ناشطون في مجال البيئة أو الحقوق “للقتل”.

وطالبت ايضا بتحقيق معمق في مقتل كاسيريس “للكشف عن كل الذين استفادوا من الجريمة”.

وتم اعتقال ثمانية اشخاص في هذه الجريمة بينهم موظف في شركة ديسارولوس اينرجيتكوس.

والتقت حاملتا نوبل السبت أوسترا بيرتا فلوريس والدة الضحية.

وفي غواتيمالا ستنضم كرمان وعبادي الى الفائزتين بنوبل الغواتيمالية ريغوبيرتا مينتشو والأمريكية جودي وليامز لمتابعة مبادرة نساء نوبل.

*القدس العربي

رابط مختصر