اسباب توتر الصراع بين جماعة الحوثي وقوات صالح في ميدان السبعين

محرر 324 أكتوبر 2017
اسباب توتر الصراع بين جماعة الحوثي وقوات صالح في ميدان السبعين

عدن نيوز – متابعات

قال مصدر عسكري مطلع أن ما حدث في السبعين مساء الاثنين كان بسبب قيام طقم حوثي بعمل نقطة امنية امام جامع الصالح بتوجيهات من القيادي في مليشيا الحوثي المدعو ابو الكرار الخيواني بهدف استفزاز حراسة الجامع الذين منعوا الطقم وحدث توتر وتم احتواء الموقف.
واوضح المصدر وهو ضابط في الحرس الجمهوري أن السبب الاساسي يرجع الى أن مليشيا الحوثي قامت يوم امس الاول بإعتقال ضابط من الحرس الجمهوري من جامع الصالح وتواصلت عمليات الحرس مع الحوثيين بشأن الضابط الا ان الحوثيين لم يتجاوبوا ولم يفرجوا عن الضابط
.
وقال الضابط “قبل مغرب امس قام افراد من الحرس الخاص باعتقال 3 عناصر حوثية من الجامع الامر الذي رفع وتيرة المهاترات بين الجانبين وزاد التوتر وتم اغلاق منافذ السبعين وتطويقها من قبل الحوثيين وجاءت لجنه وساطة وهدأت الوضع
“.
واضاف ضابط الحرس الجمهوري “الا ان عناصر مليشيا الحوثي رفضوا تسليم الضابط وطالبوا بتسليم اصحابهم فورا فرفض ضباط الحرس الجمهوري.

وحينها جاء المدعو صالح الصماد بنفسه وتمت التهدئة موقتا وتم فتح منافذ السبعين .. الا ان اطقم عسكرية تابعة لمليشيا الحوثي رفضوا مغادرة المكان .. ثم قاموا باعتقال افراد من حراسة منزل احمد علي عبدالله صالح.
وكانت العاصمة صنعاء شهدت الليلة الماضية توترا كبيرا بين طرفي الانقلاب حيث أقدم مسلحون حوثيون على إغلاق ميدان السبعين واعتقال عدد من حراسة الرئيس السابق صالح.
وكشفت مصادر صحفية أن قوات أمنية تابعة للحوثيين اعتقلت 13 من حراسة منزل نجل الرئيس السابق (أحمد علي عبد الله صالح) المدمر في ميدان السبعين إثر اشتباكات اندلعت بينهم وبين عناصر حوثية.
وبحسب المصادر فقد قام الحوثيون فورا بتطويق ميدان السبعين الأمر الذي أثار مخاوف السكان من احتمال اندلاع حرب بين الطرفين.
وقالت المصادر إنه بعد تدخل وساطة وشخصيات اجتماعية أفرج الحوثيون عن حراسة منزل نجل صالح.

 
رابط مختصر