ابنه الشهيد المحافظ جعفر تكتب بدموعها: لا تكذبوا على البسطاء فانتم اول من تخلى عنا في عدن طوال سنة ونصف من حكمكم.

محرر 130 أبريل 2017
ابنه الشهيد المحافظ جعفر تكتب بدموعها: لا تكذبوا على البسطاء فانتم اول من تخلى عنا في عدن طوال سنة ونصف من حكمكم.

قالت ابنة الشهيد جعفر محمد سعيد انها اتصلت بمدير الأمن شلال شائع قبل عام ونصف تطالب فيه ان ترى قتلة والدها وتشاهد العدالة امام اعينها وهي تقتص من القتلة والمجرمين.

وأضافت رد علي شلال شائع” سوف ارتب لك كل شي وسوف نعلن عنهم امام الجميع ونحن هنا جئنا لمواصلة ماكان يريده والدك الشهيد جعفر وسوف نسترد لكل ذي حق حقه .

وأكدت ابنة الشهيد جعفر بعد شهر اتصلت فيه لكنه لم يرد على اتصالي مره ومرتين وثلاث وأكثر ويئست من الاتصال به بعد كثير من المحاولات .

وفيما يلي يعيد “عدن نيوز” نشر رسالة ابنة الشهيد

قبل عام ونصف سمعت خبراً أسعدني وكأنه بمثابة دخول الجنة حين قال شلال مدير الامن انه قبض على قتلة والدي الشهيد جعفر رحمه الله فرحت كثيرا وبكيت كثيرا من شدة الفرح وسارعت الإتصال بمدير الامن وتحدثت معه وانا ابكي واتوسل ان أرى قتلة والدي ويقتص منهم العدل أمامي قال لي سوف ارتب لك كل شي وسوف نعلن عنهم امام الجميع ونحن هنا جئنا لمواصلة ماكان يريده والدك الشهيد جعفر وسوف نسترد لكل ذي حق حقه شكرته بملئ الكون حين اسعدني بهذا الخبر .
بعد شهر اتصلت به حسب الوعد الذيي اعطاني اياه لمعرفة قتلة والدي ولكنه لم يرد على اتصالي مره ومرتين وثلاث واكثر ويئست من الاتصال به بعد كثير من المحاولات .. فقمت بالاتصال بالمحافظ عيدروس الزبيدي وباشرته بالسؤال اين قتلة والدي الذي أعلن عنهم مدير الامن وانا غارفة بالدموع حاول تهدئتي المحافظ وقال لي موجودين وسوف ينالوا جزائهم ولكن هناك بعض الاشياء الامنية تستحضر للتحفظ عنها ولكن ثقي انني سوف اتابع هذا الشي بنفسي وباهتمام شخصي فقلت له عن مدير الامن انه لم يعد يرد عليه وقال خلاص موضوع والدك عندي ومن يومها وانا اتصل به ويكرر عليه نفس الكلام والاعذار والاوهام فشعرت بغصة في نفسي وانا اتودد لهم لمعرفة مصير قتلة والدي جعفر رحمه الله الذي ضحى بروحة من اجل الجميع في عدن والجنوب عامة كما سبقه ولحقة كوكبة من الشرفاء ولم نسمع عن اي احد تم محاكمته او اظهار حقائق القتله والمجرمين حتى وصلنا لشعور انهم يكذبون علينا ويبيعوا لنا الاوهام في عدن للناس البسيطة التي تصدقهم وتتعلق باي اخبار تسر حالها.

عن اي زحف تتحدثوا وتريدوا الناس تقف معكم وانتم اول من تخلا عنا في عدن طوال سنة ونصف ونحن منحناكم كل الحب والثقة وصدقنا كل كلمة قيلت منكم ولكنكم للاسف اظهرتم لنا نواياكم في آخر المطاف عندما شعرتم بان مصالحكم اوشكت على الانتهاء لجأتم للشعب الآن ولكنها متأخرة جداً.

ان اردتم ان تقف الناس معكم في اول الصفوف اظهروا لنا قتلة والدي الشهيد جعفر رحمه الله اكشفوا لنا عن قتلة العدني وراوي وحليس وكثير من ابناء عدن طالما والقتله معكم حسب قولكم وقتها سوف نصدقكم ونقف معكم اما غير ذلك فرحيلكم اشرف من بقاءكم معنا.

*ابنة الشهيد المغدرو جعفر رحمه الله*

رابط مختصر