والدة أصغر طفل “مقاتل” مع الحوثيين تصاب بالشلل النصفي لحظة مشاهدتها جثة ابنها – صورة

محرر 118 أكتوبر 2017
والدة أصغر طفل “مقاتل” مع الحوثيين تصاب بالشلل النصفي لحظة مشاهدتها جثة ابنها – صورة
الطفل عماد أمين الزبيري

عدن نيوز - متابعات:

أصيبت والدة اصغر طفل مقاتل جندته مليشيا الحوثي الارهابية للقتال بجبهاتها لجلطة وشلل نصفي، بعد أن وصل إليها محملاً في صندوق وهو جثة هامدة بمحافظة حجة شمال غربي اليمن.

وقالت مصادر محلية أن والدة الطفل عماد أمين الزبيري ترقد حاليا بالمستشفى جراء إصابتها بجلطة وشلل نصفي.

وبحسب المصادر فإن الطفل “عماد” يدرس في الصف الرابع الابتدائي، وغيرت مليشيا الحوثي اسمه إلى اسمه “الشهيد ابو الليث”.

وأشارت المصادر إلى أن والد الطفل القتيل من بني العوام بحجة ويسكن في المدينة، وهو أحد المتحوثين الذي عينه الحوثيون كمحصل للضرائب والاتاوات في سوق القات وعمل معهم في فريق حشد وتجنيد المقاتلين للجبهات.

وذكرت المصادر عندما عجز الزبيري عن احضار مقاتلين في الفترات الاخيرة وخاف على وظيفته التي يحصل منها على مبالغ كبيرة، قدم لهم ابنه عماد ظنا منه أنهم لن يزجوا به في الصفوف الامامية للقتال، لكن خاب ظنه وتجرع من نفس الكأس التي جرع بها آباء وأمهات كثر، ليعود الطفل عماد أو “ابو الليث” كما تسميه المليشيا جثة في صندوق.

وقالت المصادر “في البداية رفض المتحوث الزبيري استلام جثة طفله، وبعد تلقيه تهديدات من المليشيا، رضخ في الاخير ودفن جثة طفله التي سلمتها المليشيا”.

وبحسب المصادر فإن والد الطفل عاد مرة أخرى يمارس عمله في جباية الضرائب وحشد وتجنيد الأطفال إلى جبهات القتال.

رابط مختصر