قيادي حوثي ينشر “غسيل” المخلوع صالح.. “كان يمنح رتب عسكرية لاعضاء في القاعدة”

محرر 218 أكتوبر 2017
قيادي حوثي ينشر “غسيل” المخلوع صالح.. “كان يمنح رتب عسكرية لاعضاء في القاعدة”

عدن نيوز - متابعات:

على خلفية التراشق الاعلامي وتبادل الاتهامات بين حليفي انقلاب صنعاء كشف القيادي في جماعة الحوثي المتمردة عن جريمة حرب إرتكبها حليفهم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بحق سياسيين وعسكريين خلال فترة حكمه.

ونشر وزير الشباب والرياضة، في حكومة الإنقلاب غير المعترف بها دولياً، حسن زيد، قائمة بأسماء قيادات سياسية وعسكرية، اتهم شريكهم الأساسي في الإنقلاب “صالح”، بتصفيتهم خلال فترة حكمه وإخفاء جثامينهم وعدم الكشف عن مصيرهم حتى الآن.

وحرض حسن زيد في منشولا له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك رصده “عدن نيوز” “أولياء دم” تلك القيادات التي نشر أسمائها برفع دعوى ضد “صالح” لمطالبته بالكشف عن مصير جثامينهم .. واصفاً “صالح” بـ “الصلافة والقسوة حد التوحش” لرفضه الكشف عن مصير المخفيين قسرياً من “القيادات الناصرية”.

وجاء هذا ردا على ما نشرته صحيفة تابعة لـلمخلوع “صالح”، من وثائق تدين الوزير الحوثي حسن زيد بالفساد وتعيين أقاربه في مناصب ونهب سيارات وأموال.

كما حث الوزير الحوثي في حكومة الانقلاب، قادة المؤتمر الشعبي العام على رفع أصواتهم ومطالبة قيادتهم بالكشف عن مصير الناصريين، في إشارة إلى محاولة الحزب الناصري الإطاحة بـ “صالح” في حركة انقلابية بالسنوات الأولى من حكمه (1979م)، وتم كشفها وتصفية قادتها.

وقال: “محاكمتهم بتلك الطريقة المسرحية والحكم عليهم جريمة، واستمرار إخفائهم جريمة مستمرة لا تشملها الحصانة لأن الحصانة متعلقة بالجرائم التي انتهت وتوقفت وهذه جريمة مستمرة”.

ونشر، قائمة بأسماء قادة ناصريين سياسيين وعسكريين، اتهم “صالح” بإعدامهم وإخفاء جثامينهم. وتضم قائمة من تمت تصفيتهم، والتي نشرها حسن زيد، على صفحته الشخصية بموقع التواصل “فيسبوك”، 13 قائدا سياسيا من الحزب الناصري، على رأسهم عيسى محمد سيف الأمين العام، و8 قادة عسكريين في مقدمتهم محسن أحمد فلاح قائد الشرطة العسكرية.

وهدد الوزير الحوثي حسن زيد، صالح وأتباعه، بأنه لن يتوقف عن “النبش في قضية الفساد والاغتيالات وتهريب الأسلحة وضرورة استعادتها وفتح ملفات المخفيين قسرياً وتمليك الأراضي وعقارات الدولة وفتح ملف “من أين لك هذا؟”، كما قال.

وكان حسن زيد نفسه كشف في وقت سابق عن أن صالح كان يمنح الرتب العسكرية إلى عناصر تنظيم «القاعدة» وقطاع الطرق، واتّهمه باستخدامهم في اغتيال أكاديميين وعسكريين وقادة أمنيين.

وقال في منشور له رصده “عدن نيوز” إن «النظام السابق (نظام صالح) كان يمنح الرتب العسكرية ويعتمد المرافقين بالمئات لقطّاع الطرق وأعضاء (القاعدة) ليستخدمهم في الاغتيالات التي طالت الوطنيين من القادة العسكريين والأمنيين والأكاديميين».

رابط مختصر