اللجنة الامنية في مارب تقر تشكيل لجنة للتحقيق في حادث الاعتداء على حراسة بوابة المحافظة

محرر 316 أكتوبر 2017
اللجنة الامنية في مارب تقر تشكيل لجنة للتحقيق في حادث الاعتداء على حراسة بوابة المحافظة

عدن نيوز – متابعات

أقرت اللجنة الامنية لمحافظة مأرب في اجتماعها الاستثنائي اليوم برئاسة المحافظ اللواء سلطان العرادة تشكيل لجنة للتحقيق في حادث الاعتداء على حراسة بوابة المحافظة من قبل عدد من المسلحين والذي اسفر عن استشهاد أحد جنود الحراسة وإصابة أربعة اخرين، والرفع بنتائج التحقيقات والاستدلالات لتحويلها الى القضاء.

واتهم بلاغ صادر عن السلطة المحلية مسلحين بالإعتداء على حراسة بوابة ديوان المحافظة ومحاولة اقتحامه بالقوة، وحسب مصادر محلية فإن محتجين مسلحين وصلوا إلى محيط مبنى المحافظة، وحين طلبت منهم الشرطة المغادرة رفضوا وبدأت مشادات بين الجانبين تطورت إلى إطلاق نار ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين من أفراد الأمن وإصابة أحد المحتجين بالإضافة إلى إصابة طفل كان موجوداً في المكان.
وكانت إدارة الشرطة بمحافظة مارب أصدرت مساء أمس الأحد تنبيهاً بمنع أي تجمعات أو تجمهر داخل المدينة وبررت ذلك بالقول إن المحافظة لا تزال تتعرض للقصف وتعيش أجواء حرب، وجاء ذلك التنبيه بعد أن دعى نشطاء إلى التظاهر احتجاجاً على ما قالوا إنها تعيينات مسؤولين من خارج محافظة مارب
.
وفي الاجتماع قال المحافظ العرادة “يؤسفنا ما حصل اليوم من اعتداء على حراسة بوابة المحافظة من قبل مجموعة اشخاص مسلحين لا نعلم نواياهم.

وكان قد بلغني ان مجموعة من الاشخاص تواصلوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتجمهر في اماكن مختلفة في المحافظة واصدرت اللجنة الامنية بيانا ان هذه الاعمال غير مرخص بها في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن والحرب ما زالت مشتعلة“.
واعتبر ما يحدث “استهداف للمحافظة وامنها واستقرارها والقوات المسلحة والامن فيها والوزراء ومحافظي المحافظات اللذين يتواجدون بها
“.
وقال اللواء العرادة “من لديه قضية او مطلب فليتفضل أبوابنا وصدورنا مفتوحة لنتناقش في حدود القانون واللوائح والامكانيات” واضاف “إن من يحمل السلاح ويقتل فهذا ليس سلمياً
“.
مشددا على ضرورة متابعة الاشخاص المتورطين ومن يقف وراءهم ويدفعهم لذلك إلى جانب الأشخاص المحرضين عبر مواقع التواصل الاجتماعي
.
وقال “نحن نعلم بالكثير من المخططات التي تستهدف أمن مأرب والتي تدار من داخل الكواليس في صنعاء مرورا بالمناطق التي يعبرون فيها ولن يفلتوا عنا لحظة من اللحظات وسنوصلهم الى العدالة
“.

رابط مختصر