أول تحرك برلماني موالي للمخلوع ضد حكومة الحوثيين بعد خروج الطفلة ” بثينة الريمي”

محرر 23 أكتوبر 2017
أول تحرك برلماني موالي للمخلوع ضد حكومة الحوثيين بعد خروج الطفلة ” بثينة الريمي”

عدن نيوز – متابعات:

خاض أعضاء مجلس النواب المحسوبين على الرئيس اليمني السابق والحوثيين في صنعاء اليوم جدل واسع بشأن خروج الطفلة ” بثينة الريمي ” من صنعاء إلى الرياضوقصة الاعتداء على عدد من وزراء حكومة ” بن حبتور ” في مكاتبهم بالعاصمة .

وطالب أعصاء في مجلس النواب الموالي للانقلاب خلال جلسة اليوم باستدعاء حكومة ” بن حبتور ” بخصوص الاعتداء على وزراء، وإخراج الطفلة بثينة من البلد. في وقت أقامت فيه معلمات وقفة احتجاجية للمطالبة بمرتباتهن.

وقال النائب الخضر العزاني إن من واجب الحكومة تنفيذ ما يخصها من اتفاقات طرفي الائتلاف المؤتمر الشعبي العام و (الحوثيين) وعلى الأخص تفعيل الدستور والقوانين واحترام العمل المؤسسي مستنكراً ما تعرض له مكتب وزير الصحة من اعتداء.

وطالب العزاني البرلمان باستدعاء حكومة الانقلاب لمناقشة اعتداءات تكررت على وزراء، إلى جانب إفادة النواب من قبل الحكومة وجهازي الأمن القومي والسياسي حول ما وصفه تهريب الطفلة بثينة إلى خارج البلد.

في ذات الجلسة أقامت عشرات المعلمات وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان طالبت النواب بالضغط على الحكومة لصرف مرتباتهن المنقطعة منذ ما يقارب العام.

كما منع الحوثيون اليوم عدد من الصحفيين من تغطية وقفة احتجاجية للمطالبات بمرتباتهن أمام المجلس .

*المشهد اليمني

 
رابط مختصر