ناشطون وسياسيون موالون لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي يشنون هجوما لاذعا على قيادة المجلس

محرر 330 سبتمبر 2017
ناشطون وسياسيون موالون لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي يشنون هجوما لاذعا على قيادة المجلس

عدن نيوز – متابعات

شن ناشطون وسياسيون موالون لما يسمى بالمجلس الانتقالي جنوب اليمن هجوماً كبيراً على قيادة المجلس، وبالأخص رئيسه عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك.

وناشدت هدى العطاس محافظ عدن المقال (الزبيدي) بالعودة الى عدن ومغادرة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسخرت العطاس من الصور التي انتشرت مؤخرا لرئيس المجلس الانفصالي؛ حيث اعتاد الظهور بالزي الإماراتي، فقالت: عد واترك العقال والشال (زي يحترم أهله)، والبس معوز وشميز (قميص).

كما حظي الوزير المحال للتحقيق هاني بن بريك بوابل من السخرية اللاذعة، خاصة بعد أن نشر تغريدة بدا خلالها كمن يتراجع عن تهديداته ولغته المرتفعة، ما دفع بكثيرين الى اتهامه بأنه “عبد مأمور”، يتصرف بحسب ما توجه الي من تعليمات وأوامر.

يأتي ذلك عقب تأكيد الحكومة اليمنية اعتزامها دمج الوحدات العسكرية المتشكلة أثناء الحرب مع الانقلابيين، والتي تتسم بطابع مناطقي.

رابط مختصر