المخلافي: ثورة 26 سبتمبر تعكس مدى الوعي والادراك ان الامامة هي اسوا انواع الاستعمار

محرر 325 سبتمبر 2017
المخلافي: ثورة 26 سبتمبر تعكس مدى الوعي والادراك ان الامامة هي اسوا انواع الاستعمار

عدن نيوز – متابعات

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي “إن الالتفاف الشعبي خلف ثورة 26 سبتمبر المجيدة يعكس مدى الوعي والإدراك أن الإمامة هي أسوأ أنواع الإستعمار وأنها نظام الجهل والفقر والمرض وأن ميليشيا الحوثي وصالح تحاول إعادة إنتاجها من جديد بإنقلابها على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني التي أقرت شكل الدولة القادمة وبتكريسها الطائفية من خلال تحريف المناهج الدراسية“.
وأكد المخلافي أن الحكومة لا تزال تنشد السلام الدائم والعادل الذي يؤدي إلى تحقيق إرادة الشعب اليمني في قيام دولة اتحادية تضمن العدالة في توزيع السلطة والثروة
.
واضاف الوزير المخلافي في الندوة التي نظمها المركز العربي البريطاني للدراسات الاستراتيجية والتنمية اليوم في نادي الصحفيين السويسري في جنيف، “أن من كان يزايد باسم الثورة هم أنفسهم من مهدوا الطريق أمام الإماميين الجدد لإجتياح العاصمة صنعاء وتقويض سلطات الدولة وإعلان التعبئة العامة والزحف نحو باقي محافظات الدولة، وأن الشعب اليمني العظيم الذي صنع ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين قادر على الحفاظ عليها من أي محاولات للإلتفاف عليها أو إجهاضها
.
واكد وزير الخارجية أن الشعب اليمني هو شعب عظيم لن ينكسر وسينتصر في معركته الحالية وسيتمكن من إعادة الإعتبار لهذه الثورات، مشيراً إلى أن ثورة ١١ فبراير من اعظم الثورات وهي ثورة سلمية شارك فيها جميع ابناء اليمن
.
وقال “نحن امام قوة لا تعرف معنى السلم والسلام، ولا تعرف معنى الدولة المدنية ولغتها الوحيدة هو السلاح والقوة وأن إنقلاب الحوثي وصالح لم يكن انقلاب اعتيادي على السلطة بل انقلاب على الدولة وعلى مؤسساتها وعلى النسيج الاجتماعي
“.
ولفت المخلافي إلى أن تدخل التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، لم يأتي إلا بعد ستة أشهر من بداية الإنقلاب والحرب وبعد إستنفاذ كل وسائل الحوار مع هذه الميليشيا.

مؤكداُ أن تضحيات اليمنيين والتحالف العربي لن تذهب سدى وستصنع اليمن الجديد.

رابط مختصر