الدكتورة وسام باسندوة: استخدام الانقلابيين للاطفال في حرب اليمن جريمة بحق الانسانية

محرر 119 سبتمبر 2017
الدكتورة وسام باسندوة: استخدام الانقلابيين للاطفال في حرب اليمن جريمة بحق الانسانية
وسام باسندوة

عدن نيوز - سبأ نت:

أكدت رئيسة المبادرة العربية للتثقيف والتنمية الدكتورة وسام باسندوة ان اشراك الأطفال في النزاعات المسلحة باليمن جريمة بحق الإنسانية وقنبلة موقوتة ذات أضرارا ممتدة ستنعكس على المنطقة والعالم اجمع وليس اليمن فحسب.

وطالبت بتكاتف الجهود للحد من هذه الظاهرة ودعم استعادة الدولة اليمنية بسلطتها الشرعية وتفعيل الاتفاقيات بهذا الصدد، وتسريع التشريعات المحلية المجرمة لتجنيد الاطفال .

وأشارت في كلمتها التي قدمتها في الندوة التي نظمها التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان في جنيف الى ان هذه الظاهرة تفاقمت بالتزامن مع انقلاب مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على الشرعية الدستورية.. مشيراً الى ان المليشيا تقوم على العنف وتستند على المخزون البشري كوقود لعملياتها المسلحة والاطفال هم الحلقة الاضعف في هذا الصدد، لسهولة استقطابهم وممارسة الضغوط عليهم.

وتطرقت الى العوامل الدينية والاجتماعية والاقتصادية التي استغلتها المليشيا والتي أدت الى تفاقم هذه الظاهرة.. مشيرة الى البرامج الخاصة التي تقوم بها الحكومة بالتعاون مع التحالف العربي لإعادة تأهيل الأطفال المجندين واعادتهم الى مقاعد الدراسة.

من جانبها قالت رئيسة مؤسسة دفاع للحقوق الإنسان المحامية والناشطة الحقوقية هدى الصراري”ان الفريق وثق (73) مقابله مكتوبه مع أطفال مجندين و إفادة شهود عيان على وقائع تجنيد من هم دون سن (18) ، في محافظات صنعاء – ذمار – عمران – تعز – مأرب الجوف – ريمه – البيضاء – المحويت – اب – الحديدة ) .

وأضافت ان فريق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان “وثق عدد (630) حالة تجنيد لأطفال دون السن القانونية التي حددها المشرع اليمني وكذا الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ب (18) عام ، كحد أدنى للالتحاق بصفوف القوات المسلحة” .

وأشار الى قيام مليشيا الحوثي وصالح بتجنيد (583) طفلا ،وان (118) طفلا لقوا مصرعهم ، فيما أصيب (20) آخرين بينما كانوا يقاتلون الى جانب جماعة الحوثي وقوات صالح في عدة جبهات موزعه على ( تعز – مأرب – صنعاء – الجوف – البيضاء – صعدة – حجه ) .

وأوضحت انه بحسب الإحصائيات والأرقام التي توصل اليها فرق رصد للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان فأن (346) طفل مجند لا يزالوا يقاتلون الى جانب جماعة الحوثي وقوات صالح في الحدود مع المملكة العربية السعودية وفي جبهات القتال المشتعلة بمحافظات ( تعز – مأرب – صنعاء – الجوف – البيضاء- صعده ).

adennews19 09 2017 224117 - عدن نيوز
رابط مختصر